القدس: الاحتلال يشن حملة تنكيل جديدة في العيسوية وسلوان

القدس - "القدس" دوت كوم - اقتحمت قوات الاحتلال، اليوم الأحد، بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة، وشرعت بشن حملة تنكيل جديدة بحق المواطنين.

وداهمت أعداد كبيرة من عناصر الوحدات الخاصة، و"حرس الحدود" العديد من أحياء البلدة، وأوقفت مركبات للتدقيق ببطاقات أصحابها، في الوقت الذي نصب فيه الاحتلال حاجزا عسكرياً على المدخل الغربي للبلدة لتفتيش مركبات المواطنين.

يذكر أن بلدة العيسوية تشهد منذ فترة حملة تنكيل وحصار بحق المواطنين، ما يتسبب بمواجهات ضد الاحتلال خاصة في ساعات المساء.

وفي سلوان، اقتحمت طواقم تابعة لبلدية الاحتلال في القدس، عدة أحياء من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.

وقال مراسل "وفا" في القدس إن أصحاب متاجر في المنطقة أغلقوا محالهم خشية اقتحامها من هذه الطواقم، علماً أن طواقم البلدية تنفذ حملات دهم لمحال تجارية ولمنازل المواطنين، لصالح الضرائب المختلفة أبرزها ضريبة الأملاك "الأرنونا"، بالإضافة لتوزيعها وبشكل مستمر ومتواصل لإخطارات هدم إدارية أو غرامات مالية في المنطقة بحجة البناء دون ترخيص.