استراتيجية في إستونيا لموازنات بلا عجز في الفترة بين 2019 حتى 2022

تالين- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- تفاهمت الحكومة الإستونية، مساء اول أمس الجمعة، على استراتيجية لوضع موازنات بلا عجز في الفترة بين 2019 حتى .2022

ومن المنتظر أن تمثل هذه الاستراتيجية الأساس للخطط المالية المقبلة في الجمهورية السوفيتية السابقة الواقعة على بحر البلطيق.

وتهدف إستونيا أن تحقق كل موازنة فائضا، وستمثل الموازنة المتوازنة المعيار بالنسبة لهذه الاستراتيجية، بعد تعديلها وفقا للتأثيرات الاقتصادية والتأثيرات أحادية الحدوث.

ومن المنتظر أن يتم التصديق على هذه الاستراتيجي بحلول نهاية نيسان/أبريل الجاري وذلك بعد مناقشة الخطط المالية للوزارات.

وحسبما صرح وزير المالية توماس تونستي، فإن من المنتظر عدم تطبيق ضرائب جديدة، كما سيتم الحفاظ على هدف حلف شمال الأطلسي (ناتو) الخاص بتخصيص 2% على الأقل من إجمالي الناتج المحلي للنفقات الدفاعية.

ووفقا لبيانات هيئة الإحصاء الأوروبية (يوروستات)، فإن إستونيا سجلت في الربع الثالث من 2017، أدنى معدل للديون في أوروبا بنسبة 9ر8% من إجمالي الناتج المحلي.

وتهدف خطط إستونيا إلى أن تبلغ نسبة العجز في ميزانية العام الحالي 25ر0% فقط.