[محدث] مسؤول اميركي بارز : "السارين" و"الكلور" استخدما في الهجوم على دوما

واشنطن (الولايات المتحدة) - "القدس" دوت كوم - قال مسؤول اميركي بارز ان واشنطن تعتقد ان غاز السارين استخدم اضافة الى غاز الكلور في الهجوم المزعوم على دوما في الغوطة الشرقية والذي دفع بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة الى توجيه ضربات عسكرية ضد دمشق.

وقال المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته ان تحليل الصور التي التقطت في موقع الهجوم الكيميائي الذي وقع الاسبوع الماضي في دوما تشير الى استخدام عنصر محظور، مضيفا "في حين ان المعلومات المتوافرة أقوى بشأن استخدام الكلور، فإن لدينا معلومات قوية تشير كذلك الى استخدام غاز السارين".

وتابع "لدينا اعراض موصوفة في تقارير الاعلام والمنظمات غير الحكومية وغيرها من المصادر. وكلها تشير الى انقباض حدقة العين، وتشنجات واضطرابات في الجهاز العصبي".

وأضاف "هذه الاعراض لا تأتي من الكلور، بل من غازات اعصاب. وهذه الاعراض إضافة الى عشرات القتلى ومئات المصابين تشير الى غاز السارين".

ولم يتمكن خبراء في منظمة حظر الاسلحة الكيميائية بعد من دراسة تبعات الهجوم في بلدة دوما في الغوطة الشرقية التي كانت معقلا للفصائل المعارضة.

وأدى اتهام دمشق بشن هذا الهجوم الكيميائي بالولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا الى شن ضربات على سوريا فجر اليوم السبت.

وتزعم تلك الدول ان نظام الاسد استخدم اسلحة كيميائية في هجمات خلال العام الماضي، ولكن استخدام غاز السارين يعتبر تصعيدا.

وقال المسؤول ان هذا الغاز "هو سلاح اكثر فعالية للاسف، بالطريقة التي يستخدمه فيها النظام، ويتسبب باعداد اكبر من الوفيات والاصابات حسب صور العديد من الاطفال والنساء".