دواء يشفي فيروس "سي" بنسبة 96%

رام الله - "القدس" دوت كوم - أفادت دراسة ماليزية حديثة أن مزيجًا من عقارين لعلاج فيروس التهاب الكبد الوبائي "سي" أثبت أنه آمن وفعال ويحقق معدلات شفاء من الفيروس بلغت 96%.

وأشرف على الدراسة وزارة الصحة -بالتعاون مع المنظمة الدولية لعلاج الأمراض المُهْمَلَة (DNDI)- وعرضت الخميس، أمام المؤتمر الدولي للكبد الذي يعقد في الفترة من 11-15 أبريل/نيسان الجاري في باريس.

وأجرى الفريق تجربته باستخدام مزيج من عقاري "رافى داسفير" (Ravidasvir) و "سوفوسبوفير" (Sovaldi) ويستخدمان لعلاج عدوى التهاب الكبد الفيروسي "سي".

وتم علاج 301 من مرضى التهاب الكبد الفيروسي "سي" بشكل متزامن بتوليفة من العقارين لمدة 12 أو 24 أسبوعًا، بحسب درجة تليف الكبد لديهم، وذلك في عشر مناطق في ماليزيا وتايلند، بإشراف وزارة الصحة.

وأثبتت النتائج أن هذه التوليفة حققت معدلات شفاء عالية للغاية حتى بالنسبة للمرضى الذين يصعب علاجهم.

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون من تليف الكبد حققوا نسب شفاء بلغت 96%.

وحسب الدراسة، فإن هذا المزيج الفعال من العقارين أثبت أنه آمن وفعال، كما أن تكلفة الجرعة التي تستمر 12 أسبوعًا يبلغ سعرها ثلاثمئة دولار.

وقال مدير الصحة العامة د. نور هشام عبد الله "بما أن التهاب الكبد الوبائي (سي) أصبح مصدر قلق للصحة العامة، فمن الأهمية بمكان زيادة الوصول إلى العلاج الفعال لصالح المرضى".

وأضاف "الحكومة ستستفيد من هذه الأدوية الجديدة للسماح لأربعمئة ألف شخص يعيشون مع التهاب الكبد الوبائي (سي) للوصول إلى أنظمة علاج الفيروس الفعالة في المستشفيات العامة".