موسكو تدعو دول الغرب الى "التفكير جديا" في عواقب تهديداتها لسوريا

موسكو - "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -دعت موسكو الخميس الدول الغربية الى "التفكير جديا" في عواقب تهديداتها بضرب سوريا ردا على هجوم كيميائي مفترض بعد اتهام النظام السوري بارتكابه قرب دمشق، مؤكدة انها لا تسعى الى التصعيد.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا خلال مؤتمر صحافي "ندعو اعضاء الأسرة الدولية الى التفكير جدياً في العواقب المحتملة لمثل هذه الاتهامات والتهديدات والتحركات المزمعة" ضد الحكومة السورية.

وأضافت "لم يفوض أحد القادة الغربيين لعب دور الشرطة العالمية -- وكذلك وفي نفس الوقت دور المحقق وممثل النيابة والقاضي والجلاد".

وأكدت "موقفنا واضح ومحدد جداً. نحن لا نسعى الى التصعيد".