الحمد الله يستقبل رئيس الوزراء الأردني الأسبق ويطلعه على آخر التطورات

رام الله - "القدس" دوت كوم- جدد رئيس الوزراء رامي الحمد الله، تأكيده على عمق العلاقات وأواصر الأخوة بين فلسطين والمملكة الأردنية الهاشمية، على كافة الأصعدة.

وشدد الحمد الله على ما أكده الرئيس محمود عباس في مؤتمر بيت المقدس الدولي التاسع الذي عقد في مقر الرئاسة برام الله أمس، على أن الشعبين الأردني والفلسطيني شعب واحد بدولتين.

جاء ذلك خلال استقباله، اليوم الخميس، في مكتبه برام الله، رئيس الوزراء الأردني الأسبق طاهر المصري، حيث بحث معه آخر التطورات السياسية، والوضع الفلسطيني الداخلي، إضافة إلى الانتهاكات الإسرائيلية خاصة بحق مدينة القدس المحتلة ومقدساتها.

وثمن الحمد الله الدعم الأردني المتواصل لقضيتنا في كافة المحافل الدولية والقطاعات، ودورها الفاعل في حماية المقدسات من الإجراءات والمخططات الإسرائيلية.