الحكومة الفلسطينية تطالب الجنائية الدولية ببدء تحقيق عاجل في "جرائم" إسرائيل

رام الله - "القدس" دوت كوم- طالبت الحكومة الفلسطينية اليوم الثلاثاء المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، ببدء تحقيق عاجل في "جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية" التي ترتكبها إسرائيل بحق الفلسطينيين.

وأكدت الحكومة في بيان عقب اجتماع مجلس وزرائها الأسبوعي في مدينة رام الله، ضرورة تحرك المدعية العامة للمحكمة الدولية "على طريق مساءلة إسرائيل ومحاسبتها بما يشكل رادعا لوقف الجرائم بحق الفلسطينيين".

وجدد البيان المطالبة بـ "موقف دولي موحد وجاد للعمل على توفير الحماية الدولية العاجلة للشعب الفلسطيني الأعزل، واعتماد مواقف عملية وفاعلة تجاه الموقف الأمريكي الذي يشكل خطرا على الأمن والسلم الدوليين".

وانتقد البيان "عمليات القتل التي ترتكبها القوات الإسرائيلية في مواجهة المسيرات الشعبية السلمية للأسبوع الثاني على التوالي"، معتبرا أن ما يجرى "إعدامات ميدانية تنفذ بدم بارد وبحجج واهية".

وحمل البيان الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن استهداف متظاهري قطاع غزة بمن فيهم الصحفيين والطواقم الطبية.

كما انتقد "الموقف الأمريكي الذي حال دون تبني مجلس الأمن الدولي بياناً يطالب إسرائيل باحترام القانون الدولي، واحترام حق المدنيين في التظاهر السلمي".

واعتبر أن "فشل مجلس الأمن الدولي للمرة الثانية على التوالي في الاتفاق على بيان مشترك بشأن غزة، إنما يؤكد عجز هذه المنظومة عن القيام بمهامها وعدم قدرتها على وقف الجرائم التي تُرتكب بحق الفلسطينيين".

وقتل 30 فلسطينيا غالبيتهم العظمى بالرصاص الحي وأصيب أكثر من 3 ألاف آخرين خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي على أطراف شرق قطاع غزة منذ 30 من مارس الماضي في إطار تظاهرات تحت اسم "مسيرات العودة الشعبية".