قوات النظام السوري ترفع استنفارها تحسباً لضربات محتملة

القاهرة- "القدس" دوت كوم- د ب أ- أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء، بأن مواقع القوات الحكومية وحلفائها تشهد استنفارا للعناصر والضباط العاملين فيها، وذلك تحسبا لضربات أمريكية أو غربية محتملة.

وأوضح المرصد أن الاستنفار شمل المطارات والقواعد العسكرية في دمشق وريفها وفي محافظات حمص واللاذقية وطرطوس ومناطق أخرى.

وشدد على أن هذا يأتي "تحسباً لضربات محتملة من قبل الولايات المتحدة ودول غربية، قد تشنها في أية لحظة على مواقع عسكرية داخل سورية".

وقال ناشطون في محافظة دير الزور شرقي سورية إن قوات الحكومة وحلفائها تقوم بإخلاء النقاط العسكرية الرئيسية.

يأتي هذا بعدما هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس بالرد على الهجوم الكيماوي الذي يشتبه في وقوعه على منطقة دوما بالغوطة الشرقية السبت الماضي وأسفر عن مقتل العشرات.

وقال ترامب: "ندرس هذا الوضع عن كثب... وسنتخذ بعض القرارات الرئيسية في غضون الـ 24 أو 48 ساعة القادمة".