بدء بناء جزء من جدار حدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك

هيوستن- "القدس" دوت كوم- شينخوا- أعلنت وكالة حرس الحدود الأمريكية يوم الاثنين، بدء بناء جزء من جدار حدودي على الحدود الجنوبية مع المكسيك.

وقال آرون أيه.هول، رئيس قطاع "إل باسو" في حرس الحدود الأمريكي، خلال حفل وضع حجر الأساس، إنه سيتم استبدال السياج الحالي على الحدود مع المكسيك في بلدة إل باسو بولاية تكساس بجدار جديد.

وأضاف أن "هذه هي البداية في هذا القطاع من جدار الرئيس الحدودي"، مشيرا إلى أن المشروع سيضم جدارا بطول 32 كم بارتفاع يبلغ 9.1 متر، ويمتد غربا من سانتا تيريزا بولاية نيو مكسيكو.

ولفت هول إلى أن البناء الجديد جاء بالاستناد إلى الأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الهجرة في يناير من عام 2017، والذي سيستغرق حوالي سنة لإتمامه، وبتكلفة تتعدى 73 مليون دولار أمريكي من موارد وزارة الأمن الداخلي المالية لعام 2017.

وفي وقت سابق من هذا العام، أبلغت إدارة ترامب الكونغريس أنها تريد 18 مليار دولار خلال العقد القادم من أجل المرحلة الأولى من الجدار الحدودي الأمريكي المكسيكي.

وسيكون هناك جدار حدودي على نصف الحدود، التي يبلغ طولها 3300 كم بين البلدين، أو أسوار أخرى بحلول عام 2027 إذا تم الانتهاء من العمل.

وفي الشهر الماضي، وقع ترامب على مشروع قانون إنفاق بقيمة 1.3 تريليون دولار أمريكي كشف عنه الكونغرس وأقره مجلس النواب، ولكن مشروع القانون لا يقدم سوى 1.6 مليار دولار أمريكي فقط، أقل بكثير مما سعت إليه إدارة ترامب، لتدابير أمن الحدود، بما في ذلك بناء جدار حدودي مع المكسيك.