الاتحاد الأوروبي يتعهد بملايين الدولارات لدعم الصحة وتوفير فرص العمل في زيمبابوي

كيب تاون- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- تعهد الاتحاد الأوروبي الاثنين بمساعدة زيمبابوي في تحسين الرعاية الصحية وخلق فرص العمل من خلال برنامج بقيمة 23 مليون يورو (28 مليون دولار).

وقال مفوض الاتحاد الأوروبي للتعاون الدولي والتنمية نيفين ميميكا خلال زيارة قصيرة لزيمبابوي :"الاتحاد الأوروبي على استعداد لتسريع دعمه للانتقال نحو الديمقراطية والازدهار (في زيمبابوي)".

وأضاف ميميكا :"بينما تفتح زيمبابوي فصلا جديدا في تاريخها، فإننا نضع ثقتنا في السلطات ... لمواجهة التحديات السياسية والاقتصادية في البلاد".

وأشار المفوض إلى أن الجزء الأكبر من التمويل سيتم توجيهه إلى تعزيز خدمات الرعاية الصحية للنساء والأطفال.

وأوضح أن الجزء المتبقي من الدعم سيكون مخصصا لدعم المنظمات المجتمعية من أجل خلق فرص عمل للشباب من الجنسين.

يأتي التعهد بعد أقل من ستة أشهر على تولي إيمرسون منانجاجوا 75/ عاما/ الرئاسة خلفا للرئيس السابق روبرت موجابي الذي ظل 37 عاما في الحكم، وذلك بعد انقلاب عسكري أبيض.

ومنذ ذلك الحين، أكد منانجاجوا التزامات قويا بإصلاحات سياسية وشراكة مع المجتمع الدولي. كما تعهد بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية حرة ونزيهة في تموز/يوليو القادم.