ألمانيا : المجلس الأعلى لليهود يدعو لعدم منح حق إقامة دائمة للمهاجرين المعادين للسامية

برلين - "القدس" دوت كوم - دعا المجلس الأعلى لليهود في ألمانيا الى تشديد التعامل مع أية أجانب مجرمين في ظل النقاش القائم حاليا حول ارتكاب مهاجرين لجرائم معادية للسامية.

وقال رئيس المجلس جوزيف شوستر في تصريحات خاصة لصحيفة (فيلت أم زونتاج) الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد: "من يرغب في العيش هنا، يتعين عليه الامتثال لقيمنا وعاداتنا، ومن ليس مستعدا لقبول معاييرنا المجتمعية، يجب ألا يحصل على حق إقامة دائمة في هذا البلد".

وأكد شوستر أنه لا يزال يرى أن إقامة حوار بين اليهود والمسلمين يعد أمرا مهما، ولكنه أشار إلى أن المسؤولية تقع بوضوح على الروابط الإٍسلامية، وقال: "لا يزال هناك كثير من المساجد في ألمانيا، لا يتم بها إحياء القيم الغربية والتوافق الاجتماعي الألماني ولا يتم تمثيل ذلك بها، ويتم بها الدعوة لكراهية اليهود وإسرائيل".

وتعتزم ألمانيا حاليا تعيين الدبلوماسي فيليكس كلاين كأول مفوض لمكافحة معاداة السامية، حسب ما ذكرته صحيفة (فيلت أم زونتاج).

وتم استحداث هذا المنصب في كانون ثاني (يناير) الماضي بعد أن أصدر البرلمان الألماني قرارا بفعل المزيد من أجل مكافحة معاداة السامية.

ورشح كلاين، الذي سيكون بمثابة نقطة اتصال بين الجماعات اليهودية والحكومة، لهذا المنصب من قبل المجلس المركزي لليهود في ألمانيا ومنظمات يهودية أخرى، وفقا للصحيفة.