ضبط مشتل للمخدرات في طولكرم بداخله نحو 2000 شتلة

طولكرم - "القدس" دوت كوم - ضبطت شرطة محافظة طولكرم في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، بالتنسيق مع دائرة مكافحة المخدرات، مشتلا للمخدرات وبداخله نحو 2000 شتلة.

وقال المتحدث باسم الشرطة المقدم لؤي ارزيقات، إنه وفقا لمعلومات دقيقة حصلت عليها ادارة مكافحة المخدرات بشرطة المحافظة تفيد بوجود مشتل لزراعة أشتال مخدرة في سهل بلدة دير الغصون بالقرب من جدار "الضم والتوسع"، على الفور تحركت قوة من الشرطة للمكان، بعد حصولها على اذن تفتيش من النيابة العامة.

وتابع: عند وصولها بدأت عملية تفتيش واسعة في المكان لوجود عدد من الدفيئات الزراعية "بيوت بلاستيكية" مزروعة بالخضراوات، في محاولة للتمويه، واثناء ذلك وصلت لإحدى هذه الدفيئات مقامة على مساحة دونم ارض وتمكنت من ضبط 1872 شتلة، يشتبه أن تكون أشتال الماريغوانا المخدرة، بالإضافة الى 23.700 كغم ماريغوانا مقطوف.

واضاف ارزيقات، ان اطوال هذه الاشتال تراوحت ما بين 50-180سم، وقد قبضت الشرطة على شخصين مشتبه بهما، وجاري ملاحقة عدد من الاشخاص لهم علاقة بزراعة هذه الأشتال.

وأشاد بتعاون المواطن، ورفضه لانتشار هذه الافة الخطيرة، وابلاغه عن تجار السموم، الامر الذي يساهم في منع الجريمة قبل وقوعها، ووصول الشرطة بالوقت المناسب، موضحا أن الأراضي الفلسطينية تتعرض لهجمة لإغراقها بالمخدرات، الا ان يقظة ومهارة ضباط ادارة مكافحة المخدرات، وتعاون المواطن تساهم في قطع الطريق وتحول دون تحقيق اهداف من يسعون لذلك.

وقال محافظ طولكرم عصام أبو بكر الذي كان على رأس المؤسسة الأمنية -الشرطة ومكافحة المخدرات- في موقع الحدث، "هذا يخدم أعداء شعبنا، ولكننا سنواصل الجهود للسيطرة على هذه الآفة، وغيرها من الآفات التي تضر بشعبنا، وأبنائنا".