حل لغز اختفاء امرأة منذ 50 عاما... نهايتها كانت مأساوية

رام الله- "القدس" دوت كوم- علنت السلطات الأمريكية عثورها على رفات امرأة اختفت قبل ما يزيد على 50 عاما.

ووفقا لما أعلنته هيئة الإذاعة البريطانية، اختفت لويز بيتروفيتش، في أكتوبر/ تشرين أول 1966، بعد أن أغلقت حسابها المصرفي وغادرت مع صديقها الشرطي في ذلك الوقت وليام بي بوكين، وكان عمرها 38 عاما.

وعثرت الشرطة على بقايا عظام مدفونة تحت منزل كان يمتلكه صديقها الشرطي بوكن، والذي توفى عام 1982.

وتحدثت ساندي بلامبيد، ابنة لويز، عن والدتها التي تركتها وعمرها 12 عاما، وكان آخر لقاء لهما عندما ودعتها والدتها لركوب حافلة المدرسة.

وقالت ساندي لصحيفة: "لم تكن أمي لتتركني أبدا".

وقامت بيتروفيتش بسحب 1273 دولارا من حسابها المصرفي الشخصي وأغلقته، قبل أيام معدودة من اختفائها.

وعقب اختفائها بيوم/، استقال صديقها من وظيفته، بعد أن تغيب عن العمل في طيلة ثلاثة أيام.

وأخطرت زوجة بوكن السابقة، الشرطة مؤخراً بأن هناك جثمانا مدفونا في قبو منزله القديم، وهو ما تم العثور عليه بالفعل أسفل لوح خرساني يبلغ سمكه 12 سم.

ولم يتم إلى الآن تحديد سبب الوفاة، إلا أن ابنتها تعتقد أن "بوكن هو من قتلها".