جنوب أفريقيا تدعو لإجراء تحقيق مستقل في عمليات القتل عند حدود غزة

بريتوريا - "القدس" دوت كوم - دعت وزارة العلاقات الدولية والتعاون في جنوب إفريقيا إلى إجراء تحقيق مستقل في ظروف مقتل عدد من الفلسطينيين عند حدود قطاع غزة.

وأدانت حكومة جنوب افريقيا في بيان صدر عن وزارة العلاقات الدولية والتعاون، اليوم السبت، أعمال العدوان العنيفة الأخيرة التي نفذها الجيش الإسرائيلي في غزة، وأدت إلى استشهاد فلسطينيين، وإصابة العشرات بجروح.

وجددت الوزارة موقف جنوب أفريقيا الداعي لوضع حد لعمليات التوغل العنيفة والمدمرة في الأراضي الفلسطينية، مؤكدة أن العنف في قطاع غزة سيقف عائقا في طريق إعادة بناء المؤسسات والبنية التحتية الفلسطينية.

وقالت وزيرة العلاقات الدولية لينديوي سيسولو: "إن تصرفات الجيش الإسرائيلي تشكل عقبة أخرى أمام التوصل إلى حل دائم للنزاع على أساس حل الدولتين".

وأضاف البيان أن جنوب أفريقيا تقف إلى جانب أعضاء الأمم المتحدة الذين يدعون إلى إجراء تحقيق مستقل في عمليات القتل، بهدف محاسبة المسؤولين عن ذلك.

وفي سياق آخر، اًصدر حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم أول من أمس بيانا يؤكد استمرار جهود المقاطعة بكافة جوانبها ردا على زيارة فنان جنوب أفريقي إلى إسرائيل.

وشدد البيان على ما أقره الحزب في مؤتمره الانتخابي العام الماضي من التزام راسخ بدعم كفاح الشعب الفلسطيني والإعراب عن خيبة الأمل إزاء عدم التزام إسرائيل بالتوصل إلى حل سلمي.

ودعا الحزب جميع الفنانين إلى تقدير الدور الذي لعبه التضامن الدولي لعزل نظام الفصل العنصري البائد في جنوب أفريقيا، مذكرا بأن قضية شعب فلسطين هي قضية عادلة من أجل حق تقرير المصير، حاثا الفنانين على ألا يشكلوا جزءا من التطبيع مع الاحتلال والتعهد بالتضامن مع كافة المضطهدين.

بدوره، ثمن سفير فلسطين في جنوب افريقيا هاشم الدجاني الدور التضامني الريادي الذي تمثله جنوب افريقيا ، معربا عن امتنان الشعب الفلسطيني وقيادته للحكومة الجنوب إفريقية وحزب المؤتمر الوطني الإفريقي والحزب الشيوعي، واتحاد نقابات العمال لموقفهم الثابت الداعم لنضال شعبنا العادل والمشروع لتحقيق حريته وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وصولا لتحقيق العدل والسلام والأمن في منطقة الشرق الأوسط.