مجلس كنائس رام الله يحتجّ على إلغاء عطلة عيد الفصح

رام الله - "القدس" دوت كوم - أصدر مجلس كنائس رام الله، اليوم الجمعة، بيانًا، احتجاجيًا على إلغاء العطلة الرسمية بعيد الفصح المجيد.

وجاء في البيان: "في الوقت الذي ندافع فيه جميعًا عن وحدتنا الوطنية، وفي الوقت الذي اعتدنا فيه أن يكون عيد الفصح المجيد عيدًا وطنيًا يعبّر عن أصالة شعبنا، تفاجأنا جميعًا بعدم الإعلان عن هذا العيد كعطلة وطنية في فلسطين".

واعترض مجلس الكنائس على قرار مجلس الوزراء، مؤكدًا على أهمية أن يكون هذا العيد عيدًا وطنيًا يوضع على لائحة الأعياد التي تقرّها منظمة التحرير والحكومة، مضيفًا أنّ مكانة وقيمة هذا العيد تقوي النسيج الوطني الفلسطيني بمسيحيه ومسلميه ليكون عيدًا تفخر به فلسطين".

وطالب بيان مجلس كنائس رام الله، المسؤولين بأخذ الموضوع بجدية، والعودة عن القرار وإعلان عيد الفصح المجيد عيدًا وطنيًا حسب المعمول به سابقًا.