فشل الاجتماع الثلاثي المصري السوداني الاثيوبي حول سد النهضة

الخرطوم- "القدس" دوت كوم- أعلن وزير خارجية السودان، إبراهيم غندور، فجر الجمعة، فشل التوصل إلى توافق بشأن قرار مشترك بين السودان وإثيوبيا ومصر حول سد النهضة الإثيوبي.

جاء ذلك في تصريحات صحفية، لوزير الخارجية السوداني عقب نهاية مباحثات الاجتماع الثلاثي لمصر وإثيوبيا والسودان، حول سد النهضة، بحسب وكالة الانباء السودانية(سونا).

وانطلقت الاجتماعات صباح الخميس، واستمرت لأكثر من 15 ساعة، حتى الساعات الأولى من صباح الجمعة.

واشار غندور الى ان اجتماع اللجنة الثلاثية الذي اختتم اعماله في الساعات الاولى من صباح اليوم الجمعة، كان نتاج للتوجيهات التي تمخضت عن لقاء قادة الدول الثلاث (السودان - اثيوبيا - مصر) في اديس ابابا في 27 من شهر كانون ثان/يناير الماضى علي هامش انعقاد القمة الافريقية بغرض تذليل العقبات امام المفاوضات حتى تعم الفائدة لشعوب المنطقة وان يكون ديدنهم التعاون، مضيفاً بان اللجنة ضمت في عضويتها وزراء الخارجية ووزراء الري وقادة الاجهزة الامنية بجانب الفنيين في مجال المياه بالدول الثلاث. كما اشاد بالروح التي سادت المفاوضات من جميع الاطراف واصفاً النقاش الذي دار بانه كان نقاشاً بناءً وتفصيلياً ويحتاج الي وقت اكثر حتي يخرج باجابات.

ولفت غندور أنه لم يتم تحديد موعد لجولة أخرى للتفاوض، مضيفا "سيتم تحديد ذلك لاحقًأ"

يشار إلى ان مصر وإثيوبيا والسودان تجري مفاوضات حول بناء سد النهضة، غير أنها تعثرت مراراً جراء خلافات حول سعة تخزينه وعدد سنوات عملية ملء المياه. وتخشى مصر من تأثر حصتها من المياه جراء سد النهضة من مياه نهر النيل مصدر المياه الرئيسي للبلاد والتي تبلغ 5ر55 مليار متر مكعب .

من جانبها تقول اثيوبيا، إن السد سيحقق لها منافع عديدة، خاصة في إنتاج الطاقة الكهربائية، ولن يُضر بدولتي المصب، السودان ومصر.