غوتيريش يدعو لممارسة أقصى درجات ضبط النفس في غزة

الأمم المتحدة - "القدس" دوت كوم- دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يوم الخميس جميع الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس في غزة في ظل الوضع الراهن.

وقال المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك في بيان حول الوضع في غزة، إن الأمين العام دعا كافة الأطراف على الأرض إلى " تجنب المواجهة وممارسة أقصى درجات ضبط النفس"، مضيفا أن الأمين العام حث إسرائيل تحديدا على " توخي أقصى درجات الحذر" في استخدام القوة لتجنب وقوع إصابات.

وأكد الأمين العام على ضرورة تمتع المدنيين بممارسة حقهم في التظاهر بشكل سلمي، وفقا للمتحدث.

وفي ضوء" الأحداث المأساوية" لـ"مسيرة العودة الكبرى" الجمعة الماضي، جدد الأمين العام دعوته لكافة الأطراف المعنية الامتناع عن أي عمل قد يؤدي إلى تفاقم العنف أو وضع المدنيين على طريق الأذى، لا سيما الأطفال.

وشدد غوتيريش على الحاجة الملحة لتسريع الجهود الرامية إلى العودة إلى مفاوضات ذات مغزى تسمح للفلسطينيين والإسرائيليين في نهاية المطاف" بالعيش في دولتين ديمقراطيتين تعيشان جنبا إلى جنب في سلام ضمن حدود آمنة ومعترف بها".

واستشهد 19 فلسطينيا وأصيب أكثر من 1200 منذ يوم الجمعة الماضي، عندما خرج الفلسطينيون في احتجاجات حاشدة لإحياء يوم الأرض على طول الحدود بين غزة وإسرائيل.