حبس صحفي مصري بتهمة الترويج لأفكار الاخوان

القاهرة- "القدس" دوت كوم- قررت النيابة العامة المصرية مساء الخميس حبس رئيس تحرير موقع "مصر العربية" الصحفي عادل صبري 15 يوما على ذمة التحقيق في اتهامات باستخدام الموقع للترويج لأفكار جماعة الاخوان المسلمين المحظورة، كما أفاد مسؤول قضائي.

وكانت السلطات المصرية ألقت القبض على صبري الثلاثاء وأغلقت مقر موقع "مصر العربية"، وهو موقع الكتروني محجوب في مصر منذ أيار/مايو 2017.

وأوضح المسؤول القضائي ان النيابة العامة وجهت الى صبري تهمة الانتماء "لجماعة الاخوان المسلمين الارهابية واستخدام موقع مصر العربية كمنصة إعلامية للترويج لأفكارها".

ويترأس صبري موقع مصر العربية، الذي يصف نفسه بأنه مستقل، منذ تم تأسيسه في العام 2012.

وتم تصنيف جماعة الاخوان المسلمين تنظيما ارهابيا في مصر في نهاية العام 2013.

وتضع السلطات المصرية وسائل الاعلام وشبكات التواصل الاجتماعي تحت المجهر.

وحلّت مصر في المرتبة 161 (من 180 دولة) في الترتيب العالمي لحرية الصحافة خلال العام 2017 الذي تعدّه منظمة "مراسلون بلا حدود".

وفي مصر 29 صحافيا محبوسا، بحسب المنظمة نفسها.