قطر تمدد فترة الخدمة العسكرية للرجال وتتيحها للنساء

الدوحة- "القدس" دوت كوم- أصدر أمير قطر قانونا يتيح للنساء، للمرة الاولى في تاريخ البلاد، الالتحاق بالخدمة العسكرية اختياريا، ويمدد فترة الخدمة الاجبارية للذكور من ثلاثة اشهر الى سنة.

وبموجب القانون الجديد الذي نشرت وسائل الاعلام القطرية نصه الخميس ودخل حيز التنفيذ فور صدوره، بات بامكان القطريات ممن بلغن 18 عاما فما فوق الالتحاق بالخدمة العسكرية الاختيارية.

بالمقابل مدد القانون فترة الخدمة العسكرية الإجبارية للذكور الذين تتراوح اعمالرعم بين 18 و35 عاما، من ثلاثة اشهر حاليا إلى سنة.

وقالت وكالة الانباء القطرية "كل قطري عمره بين 18 و35 عاما ... عليه أداء الخدمة العسكرية الالزامية"، مشيرة الى ان "التحاق الإناث بالخدمة الوطنية ممن بلغن سن الثامنة عشرة يكون اختياريا".

وهي المرة الأولى التي يسمح فيها للقطريات بالالتحاق بالخدمة العسكرية الاختيارية، على الرغم من أن عددا من النساء يخدمن حاليا في الجيش ويشغلن مهام ادارية.

ولم يعرف بعد ما هي الادوار التي ستضطلع بها المتطوعات في الخدمة الوطنية.

ويأتي قرار تمديد فترة التجنيد الاجباري، الذي بدأت قطر تطبيقه للمرة الأولى في تشرين الثاني/نوفمبر 2013، في وقت تشهد فيه البلاد منذ 10 اشهر ازمة دبلوماسية كبيرة مع جاراتها الخليجيات.

وينص القانون الجديد كذلك على إنشاء أكاديمية الخدمة الوطنية، ويلزم الذكور التقدم الى الخدمة العسكرية خلال 60 يوميا من بلوغهم 18 عاما.

ويعاقب كل من يحاول التهرب من الخدمة العسكرية بالحبس لمدة تصل إلى ثلاث سنوات وبغرامة تصل الى 300 الف ريال قطري (82 ألف دولار).

ومنذ اندلاع الازمة أبرمت قطر العديد من العقود العسكرية مع دول منها الولايات المتحدة وفرنسا وايطاليا وبريطانيا.