دفعة جديدة من مقاتلي "جيش الإسلام" تغادر دوما بالغوطة إلى جرابلس

دمشق- "القدس" دوت كوم- ذكرت وكالة الأنباء السورية "سانا" أن 635 مسلحا من "جيش الإسلام" وعائلاتهم غادروا مساء الأربعاء مدينة دوما باتجاه مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي.

وأوضحت الوكالة أن "13 حافلة خرجت من دوما تقل 635 من إرهابيي ما يسمى بجيش الإسلام وعائلاتهم عبر ممر مخيم الوافدين تمهيدا لنقلهم بالتعاون مع الهلال الأحمر العربي السوري في وقت لاحق بشكل جماعي إلى مدينة جرابلس".

وتعد هذه الدفعة الثالثة التي غادرت دوما باتجاه مدينة جرابلس.

وتم يوم الثلاثاء إخراج 1198 مسلحا من "جيش الإسلام" وعائلاتهم من دوما إلى جرابلس عبر 24 حافلة تنفيذا للاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الجيش السوري ومقاتلي "جيش الإسلام" بوساطة روسية يوم الأحد الماضي.

وأشارت "سانا" إلى بطء خروج المسلحين من دوما قياسا بباقي بلدات الغوطة، وعزت ذلك إلى صعوبة المفاوضات مع مسلحي دوما ووجود مجموعات ترفض الخروج كليا، وتعمل على عرقلة مصالحة الراغبين في البقاء في المدينة وإلقاء السلاح وتسوية أوضاعهم .

وتعد دوما المدينة الأخيرة التي يسيطر عليها المسلحون في الغوطة الشرقية، بعد أن شهدت بلدات أخرى في ذلك الريف المترامي الأطراف إخراج جميع المسلحين وعائلاتهم إلى محافظة إدلب بشمال غربي سوريا.

وشن الجيش السوري عملية مكثفة في أواخر شباط/فبراير على المسلحين في منطقة الغوطة الشرقية وقام بتأمين إجلاء 150 ألف مدني كانوا في ملاجئ تديرها الحكومة حتى يستقر الوضع في مناطقهم في الغوطة الشرقية لإعادتهم .