إقتحامات المسجد الاقصى تصل ذروتها

القدس "القدس" دوت كوم- من محمد ابو خضير -اقتحم مئات المستوطنين وضباط من الشرطة الإسرائيلية بأعداد كبيرة فجر الخميس وبعد صلاة الظهر، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من الشرطة والقوات الخاصة وخرجوا من باب السلسلة واثار العشرات منهم حالة من التوتر عندما انبطحوا ارضاً خلال خروجهم في باب المدرسة التنكزية وسط الغناء والشعارات العنصرية والتحريضية .

وسبق الاقتحام قيام الشرطة الإسرائيلية بنشر عناصرها ووحداتها الخاصة وقوات التدخل السريع في جميع ارجاء المسجد الأقصى وعند أبوابه، لتوفير الحماية للمستوطنين خلال اقتحامهم وتشديد التواجد والتفتيش على ابواب المسجد وخاصة المجلس والاسباط وابواب المدينة وخاصة باب العامود، والزج بالمئات من عناصرها وعناصر القوات الخاصة والمستعربين والكلاب في شوارع البلدة القديمة ومحيطها، في مشهد حول المدينة الى ثكنة عسكرية عشية الجمعة الثانية للاعياد اليهودية التي تختتم مساء السبت .

وقال مدير المسجد الاقصى المبارك الشيخ عمر الكسواني لـ"القدس" ان الاقتحامات الإسرائيلية بغلت اليوم ذروتها واخر ايام الاعياد اليهودية بالفصح واقتحام المسجد حيث بلغ مجمل عدد المقتحمين من المستوطنين اليوم الخميس خلال الفترتين الصباحية وبعد الظهر (678)الامر الذي يرفع عدد المستوطنين الذين اقتحموا المسجد خلال فترة عيد الفصح اليهودي الي نحو(2409) متطرف.

واضاف الكسواني ان من بين المقتحمين اليوم 13 من ضباط شرطة ومخابرات الاحتلال اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية على مجموعات كبيرة، ونظموا جولات استفزازية في المسجد وصحن قبة الصخرة المشرفة.

وأوضح أن الأقصى شهد توترًا شديدًا بسبب استمرار الاقتحامات، وتصاعد انتهاكات المتطرفين اليهود بحقه، والتي يتخللها أداء طقوس وصلوات تلمودية بالمسجد، والانبطاح على الأرض لأداء الصلوات اليهودية، بالإضافة إلى تقديم شروحات عن "الهيكل" المزعوم.

وأضاف أن شرطة الاحتلال المتمركزة عند الأبواب احتجزت هويات المصلين الشخصية قبيل دخولهم للمسجد، وواصلت التضييق على الحراس أثناء عملهم، كذلك على الاطفال والعائلات التي توافدت للصلاة والمصلين من فئة الشباب.

ولفت الى ان اقتحامات المسجد الأقصى تشهد زيادة ملحوظة في عدد المستوطنين وزعماء اليمين المتطرف وقادة اليمين الصهيوني وطلاب المعاهد الدينية في البلدة القديمة وما يسمى بـ(الحي اليهودي)، فيما شهدت شوارع المدينة المقدسة وجودا مكثّفا للشرطة وافراد حرس الحدود لتأمين احتفالات وصلوات المستوطنين خلال عيد الفصح اليهودي الذي يستمر سبعة أيام ويستمر حتى يوم السبت.

وأفادت دائرة العلاقات العامة والإعلام في دائرة أوقاف القدس، بأن مجموعات المتطرفين التي اقتحمت المسجد الأقصى تزامنا مع عيد الفصح العبري، منذ يوم الأحد الماضي، في الفترة الصباحية والمسائية كانت هذا النحو: "الأحد 347 مستوطنًا، الإثنين 386 مستوطنًا، الثلاثاء 456 مستوطنًا، الأربعاء 546 ، حيث بلغ العدد الكلي للاقتحامات خلال الأسبوع الجاري (1731 مستوطنًا)، ومع نهاية الاقتحامات المقررة غدا يتوقع أن يزيد العدد إلى أكثر من 2409 ".

وكانت منظمات "الهيكل" المزعوم قد دعت أنصارها إلى مشاركة واسعة في اقتحامات المسجد الأقصى خلال أيام عيد الفصح، وتضمنت دعواتها عبارات وشعارات عنصرية بحق الأقصى والمسلمين والفلسطينيين.