أستراليا تبدأ تحقيقاً حول "فيسبوك" يتعلق بالخصوصية

سيدني - "القدس" دوت كوم - قالت مفوضة الخصوصية في استراليا، اليوم الخميس، إنها فتحت تحقيقاً رسمياً بشأن شركة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بعد أن أكدت الشركة أنه تم استخدام بيانات 300 ألف مستخدم استرالي دون تصريح.

وأضافت المفوضة أنجيلينا فوك، في بيان، أن التحقيق سينظر فيما إذا كانت فيسبوك انتهكت قوانين الخصوصية الاسترالية.

وقالت "فيسبوك"، يوم الأربعاء إن شركة "كامبريدج أناليتيكا" للاستشارات السياسية ربما تبادلت على نحو غير مشروع معلومات شخصية تخص ما يصل إلى 87 مليوناً من مستخدمي شبكة التواصل الاجتماعي، وذلك في زيادة عن تقديرات سابقة لوسائل إعلام إخبارية قالت إن العدد نحو 50 مليوناً.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن "فيسبوك" ستبدأ من 9 أبريل/نيسان الجاري بإبلاغ الـ87 مليون شخص، بما إذا كانت معلوماتهم الشخصية قد تسربت إلى "كامبريدج أناليتيكا".

هذا وسيمثل المدير العام لـ فيسبوك، مارك زوكربيرغ يوم 11 أبريل/نيسان أمام لجنة الطاقة والتجارة بمجلس النواب الأميركي، للإدلاء بشهادته حول موضوع تسريب بيانات المشتركين والتصرف بها دون إذن منهم.