وفد من الحزب الشيوعي الصيني يلتقي عددا من قادة فتح

رام لله- "القدس" دوت كوم- استقبل عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح والمفوض العام للعلاقات العربية والصين الشعبية في مكتبه مساء اليوم الاربعاء وفدا قياديا من الحزب الشيوعي الصيني برئاسة لي جون نائب الوزير لدائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الذي يزور فلسطين بدعوة رسمية من حركة فتح.

وعقد الوفد جلسة مباحثات رسمية مع قيادة حركة فتح، شارك فيها عن جانب حركة فتح إلى جانب زكي كل من الدكتور ناصر القدوة المفوض العام للإعلام والتعبئة الفكرية، وروحي فتوح مفوض عام العلاقات الدولية، الدكتور جمال محيسن مفوض عام التعبئة والتنظيم، دلال سلامة مفوض عام المنظمات الأهلية، بالإضافة إلى عبد الإله الأتيري عضو المجلس الثوري ونائب المفوض العام للعلاقات العربية والصين الشعبية، وعلي مشعل مدير عام دائرة الصين الشعبية في الحركة، وصلاح شهاب نائب سفير دولة فلسطين لدى جمهورية الصين الشعبية، وعن الجانب الصيني لي جون نائب الوزير لدائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي وتشانغ جيانوي نائب المدير العام لإدارة غرب آسيا، ويو وي مدير إدارة غرب آسيا و وانغ يو وي السكرتير الثاني و ينغ جين دونغ السكرتير الثالث والسيدة قوة جينتسان السكرتيرة الثالثة، وجميعهم من دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني.

ونقل زكي في بداية الاجتماع تحيات رئيس الحركة الأخ أبو مازن، ورحب بالوفد الضيف وهنأهم بمناسبة نجاح أعمال المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني ودورة المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني والتي تم انتخاب الزعيم شي جين بينغ رئيسا لجمهورية الصين الشعبية، كما ثمن زكي الموقف الثابت والمبدئي للقيادة الصينية تجاه القضية الفلسطينية وبخاصة مبادرة السلام للزعيم الصيني شي جين بينغ الأخيرة لإرساء السلام في منطقة الشرق الأوسط والمتضمنة حق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته على أرضه في حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس.

وأضاف أن القيادة السياسية الصينية تتحرك بحكمة عالية لحل الصراعات الدولية في مجلس الامن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة، مشيرا الى أن القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني رفض قرار ترامب لأنه تحدى قرارات الشرعية الدولية وإرادة المجتمع الدولي.

ومن جانبه عبر لي جون رئيس الوفد الصيني عن سعادته بزيارة فلسطين، وشكر قيادة حركة فتح على حسن الاستقبال، مؤكدا على مواقف جمهورية الصين الشعبية الثابتة تجاه حقوق الشعب الفلسطيني وتطلعه للحرية والاستقلال الوطني.

وأشار جون الى وقوف الصين مع القضية الفلسطينية، وانه كلما تطورت الصين ستقدم دعما اكبر لدولة فلسطين، وان الحزب الشيوعي الصيني يؤمن بضرورة تقديم الدعم والمساندة بشكل اكبر لفلسطين من على كافة المستويات.

وقال ان الصين وبالتعاون مع دول البريكس (البرازيل وروسيا والهند وجنوب افريقيا) تسعى لخلق توازن دولي لدعم جهود السلام في المنطقة .

كما ثمن المواقف الفلسطينية الداعمة لمبادرة الحزام وطريق الحرير وقضايا الشعب الصيني .

وعرض خلال اللقاء جون مسودة بروتوكول تعاون مقترح بين حركة فتح والحزب الشيوعي الصيني على ان يتم توقيع البروتوكول خلال الفترة القادمة

كما وجه جون دعوة رسمية للمفوض العام للعلاقات العربية والصين الشعبية لزيارة الصين وعقد اجتماعات مع قيادات الحزب الشيوعي الصيني في بكين .

هذا وسيلتقي الوفد الصيني الضيف غدا الخميس، الأمناء العامين لفصائل العمل الوطني في فلسطين، وسيعقد محاضرة تحت عنوان " النظرية الإشتراكية الصينية الجديدة ذات الخصائص الصينية أمام أعضاء المجلس الثوري وكوادر حركة فتح في مختلف الأقاليم، ومن ثم سيضع إكليلا من الزهور على ضريح الراحل ياسر عرفات ومن ثم سيزور متحف ياسر عرفات، كما ومن المقرر أن يزور الوفد كنيسة المهد في بيت لحم ويلتقي قيادات حركة فتح في المحافظة .