بلدية نابلس تختتم سلسلة فعاليات نسوية

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- اختتمت بلدية نابلس سلسة فعاليات ونشاطات نظمتها خلال الشهر الماضي، احتفالا بيوم المراة العالمي، من خلال المراكز الثقافية التابعة لها وملف المرأة ونقابة العاملين في البلدية.

ونفذ ملف المرأة بالبلدية مبادرة "طواقي الأمل" التي قدمت لأطفال مرضى السرطان قبعات نسجت بأيدي النساء صاحبات المشاريع، بالتعاون مع مركز بلدية نابلس الثقافي "حمدي منكو"، بالتزامن مع فعالية العلاج بالموسيقى التي ينفذها مركز الطفل الثقافي ومدرسة الموسيقى التابعة له وجمعية الكتاب المقدس "برنامج سوا".

كما نفذ ملف المرأة ومركز بلدية نابلس الثقافي حفلا تضمن عرضا مسرحيا وبعض الفقرات الفنية، اشتملت على معرض لمنتجات النساء من التطريز الفلسطيني والحرف اليدوية التقليدية، شاركت فيه 15 سيدة من صاحبات المشاريع الصغيرة.

وعقد على هامش هذا النشاط لقاء حواري بين النساء صاحبات المشاريع وممثلين عن الممثلية السويدية، ناقشن خلاله آليات الدعم والمساندة الممكنة لهن، وذلك بالتعاون مع مسرح الحرية ومعهد إدوارد سعيد والسيرك، وبالتنسيق مع شبكة الفنون الأدائية وبرعاية القنصلية السويدية.

وقام رئيس البلدية المهندس عدلي يعيش وعضوا المجلس البلدي سماح الخاروف والدكتور ساهر دويكات برفقة ممثلين عن نقابة العاملين ومسؤولة ملف المرأة في البلدية، بتكريم موظفات البلدية في مواقع عملهن وتقديم الهدايا الرمزية لهن تقديرا لجهودهن وعطائهن، بمناسبة يوم المرأة.

كما نظمت نقابة العاملين في البلدية احتفالا بهذه المناسبة في حديقة مكتبة بلدية نابلس، اشتمل على عدد من الفقرات والكلمات المتعلقة بالمناسبة.

ووجه المهندس يعيش التحية للمرأة الفلسطينية، مؤكدا حرص البلدية على دراسة كافة المطالب التي تقدمت بها النقابة، داعيا موظفات البلدية الى بذل المزيد من الجهد في سبيل تقديم الخدمة الافضل للمواطن والمدينة.

بدورها، طالبت ممثلة نقابة العاملين رائدة الدبعي في كلمتها بتحقيق بعض المطالب المتعلقة بالموظفات، منها اعادة النظر بالهيكليات الادارية الخاصة بالبلدية واعطاء المرأة المكانة التي تستحق وتتلاءم من طاقاتها وقدراتها، واعادة النظر بموضوع التقاعد المبكر لمن ترغب من الموظفات، وكذلك الراتب التقاعدي التي تتقاضاه عوائل الموظفين المتوفين من البلدية، بالاضافة الى امكانية اقرار عطلة يوم السبت بطريقة تضمن استمرارية العمل في البلدية وعدم تعطيل الخدمات المقدمة للمواطن.

واستضاف مركز بلدية نابلس الثقافي (حمدي منكو) مسرحية "بيت برناردا البا" للكاتب الاسباني لوركا، التي تتمحور حول سعي الانسان للحرية ومقاومة الظلم، وهي من اخراج المخرج الفلسطيني فتحي عبد الرحمن.

وبالتعاون مع محافظة نابلس ووزارة الثقافة، تم تنفيذ معرض للزهور والطيور، لاقى اقبالا مميزا نظرا لحداثة فكرته وتناسبها مع يوم الام وبداية الربيع.

وتم عرض مسرحية "زيارة صديق" من اخراج اسامة ملحس وتأليف طاهر باكير، وتناولت قضايا اجتماعية مثل الزواج المبكر، وحرمان المرأة حقها في التعليم واختيار شريك الحياة.

يذكر ان هذه المسرحية عرضت على ممثلي المؤسسات النسوية بهدف تنظيم عروض للفئات المستهدفة لدى هذه المؤسسات لاستخدامها في حملات التوعية.