السجن 15 عاما لاردنيين خططا لاستهداف الكنائس والسياح والجنود

عمان- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -حكمت محكمة أمن الدولة الاردنية الاربعاء بسجن اثنين من الاردنيين (15 عاما) اثر ادانتهما بالتخطيط لاستهداف كنائس واجانب وعسكريين اردنيين، كما افادت مراسلة وكالة فرانس برس.

وحكم القاضي على المتهمين (21 و25 عاما) بالاشغال الشاقة 15 عاما بعد ادانتهما بتهم "المؤامرة بقصد القيام باعمال ارهابية" و"محاولة الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات أرهابية" و"الترويج لافكار جماعة ارهابية" في اشارة الى تنظيم الدولة الاسلامية.

وبحسب لائحة الاتهام التي اطلعت عليها وكالة فرانس برس فان المتهمين من مؤيدي التنظيم المتشدد وارادا الالتحاق به في سوريا.

ومطلع عام 2017، وافقا على طلب احد عناصر التنظيم تنفيذ عمليات عسكرية في الاردن من خلال "استهداف كنائس وسياح اجانب وعسكريين اردنيين".

وتمكنت الاجهزة الامنية من القبض عليها في 18 نيسان/ابريل 2017.

وتنظر محكمة أمن الدولة اسبوعيا في قضايا تتصل بالارهاب. وغالبية المتهمين من مؤيدي تنظيم الدولة الاسلامية وجبهة النصرة.

وشدد الاردن اعتبارا من مطلع العام الماضي العقوبات التي يفرضها على المروجين للافكار الجهادية او الذين يحاولون الالتحاق بالتنظيم المتطرف وبات يترصد كل متعاطف حتى عبر الانترنت.

كما شدد منذ اندلاع الازمة السورية في آذار/مارس 2011، إجراءاته على حدوده مع سوريا واعتقل وسجن العشرات لمحاولتهم التسلل إلى البلد المجاور للقتال هناك.