صندوق الاستثمار الفلسطيني بصدد تسريع تطوير حقل غاز غزة

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلن صندوق الاستثمار التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية (الأربعاء)، أنه بصدد تسريع تطوير حقل غاز قطاع غزة ضمن خطة التنمية لقطاع الطاقة في فلسطين.

وقال بيان صادر عن الصندوق إنه تم التوصل إلى اتفاق مع شركة النفط (شل) ، وهي شركة متعددة الجنسيات بريطانية وهولندية الأصل، حول خروجها من رخصة تطوير حقل الغاز الطبيعي "غزة مارين".

وأوضح البيان أن الاتفاق يأتي ضمن الترتيبات الجديدة لرخصة تطوير حقل غزة مارين بموجب قرار مجلس الوزراء الفلسطيني الذي صادق على خروج (شل) من رخصة تطوير الحقل.

وذكر أنه تم استبدال الشركة المذكورة بتحالف جديد يتكون من صندوق الاستثمار الفلسطيني وشركة اتحاد المقاولين العالمية (CCC) بنسبة 27.5 في المائة لكل منهما بموجب الحقوق المتاحة لهما في اتفاقيات الرخصة الحالية، وتخصيص 45 في المائة لشركة عالمية مطورة يتم المصادقة عليها من قبل مجلس الوزراء.

وبحسب البيان "ستساهم هذه الترتيبات في الدفع باتجاه تسريع عملية تطوير أحد أكبر المشاريع الاستراتيجية والحيوية في فلسطين، حيث يعتبر تطوير حقل الغاز الطبيعي قبالة ساحل غزة خطوة أساسية للنهوض بقطاع الطاقة في فلسطين ولبنة مركزية من خطة متكاملة للحكومة الفلسطينية لتحقيق أمن الطاقة لفلسطين".

وجاء في البيان أن المشروع سيعمل على تلبية احتياجات السوق الفلسطينية من الغاز الطبيعي بما يشمل تزويد محطات توليد الكهرباء في غزة وجنين بالغاز الطبيعي، وقد يجعل من فلسطين بلداً مصدراً للطاقة للدول العربية المجاورة.

وسيركز الصندوق وشريكه الاستراتيجي شركة (CCC) جهودهما في المرحلة القادمة على التقدم في انجاز اتفاقيات تزويد الغاز وإعداد خطة تطويرية للحقل مع المشغل الدولي الذي سيتم اختياره بحسب البيان.

وأضاف البيان أن تطوير حقل "غزة مارين" يعتبر جزءا من برنامج متكامل لصندوق الاستثمار في قطاع الطاقة تقوده شركة (مصادر) التابعة للصندوق، حيث يتضمن هذا البرنامج مجموعة من مشاريع البنية التحتية، وتطوير الموارد الطبيعية، وبرنامجا لتوليد الكهرباء من الغاز الطبيعي ومن الطاقة الشمسية.

ويحتوي حقل غاز غزة على ترليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي ،وتم اكتشافه من قبل شركة بريتيش غاز (BG) في العام 2000 .