دراسة: خسارة المال في منتصف العمر من أسباب الوفاة

لندن - "القدس" دوت كوم - كشفت دراسة حديثة، أن الخسارة المالية الكبيرة يمكن أن تقصر عمر الإنسان، وأوردت أن أمريكيين في منتصف العمر مروا بانتكاسة اقتصادية مفاجئة سيموتون خلال السنوات المقبلة، أي بشكل مبكر مقارنة بأشخاص لم يكابدوا مشكلات مماثلة.

وواجه قرابة شخص من بين كل أربعة أشخاص في الدراسة، ما وصفه العلماء “بصدمة الثروة” أو فقدان 75 في المئة أو أكثر من صافي القيمة على مدار عامين.

ودرس العلماء عقدين من البيانات لأكثر من تسعة آلاف شخص، وحاولوا السيطرة على المخاطر الصحية الأخرى.

ووجدوا أن المرور بخسارة مالية كبيرة مرتبط بخطورة أكبر بنسبة 50 بالمائة للوفاة، وهذا النوع من الدراسات لا يمكنه إثبات السبب والنتيجة، لكن النتيجة الجديدة تبرز الارتباطات المعروفة بين المال والصحة.

وتم نشر الدراسة، يوم الثلاثاء، في دورية الجمعية الصحية الأمريكية.