السجن 22 عاما لـ "الرجل الأفعى" بسبب "الغلمانية"

رام الله- "القدس" دوت كوم- حكمت محكمة في العاصمة الروسية موسكو، بسجن مختار جوسنجادجيف، والذي يعتبر أكثر رجل مرونة في العالم، 22 عاما، لارتكابه جرائم جنسية بحق أطفال صغار.

وأصدر الحكم على مختار الذي يشتهر بلقب "الرجل الأفعى"، والبالغ من العمر 53 عاما، بعد أن ثبتت إدانته بجرائم استغلال 6 فتيات قاصرات جنسيا.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، سيخضع مختار، والذي دخل موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية، بصفته أكثر رجل مرونة في العالم، لجلسات علاج إجبارية لما يعرف باضطراب "الغلمانية" أو الشذوذ الجنسي تجاه الأطفال، مع حجزه في سجن مشدد الحراسة.

واتهم مختار الذي شارك في العديد من الأفلام الروسية، بالاعتداء الجنسي على ابنة صديقته السابقة، عندما كانت تبلغ التاسعة من عمرها.

وقالت مصادر قانونية، بأن مختار قد أقدم على ارتكاب أعمال جنسية عنيفة ضد الأطفال في موسكو وبالقرب منها، خلال الفترة الواقعة بين عامي 2012 و2015.

وأشارت التحقيقات إلى أن ضحايا مختار هم من عائلات أصدقائه وأقاربه، حيث كان يقيم صداقات مع سيدات منفصلات لهن أطفال ليرتكب جرائم جنسية بحقهن.

وأنكر مختار التهم الموجهة إليه، مدعيا بأن أقاربه قد لفقوا له القضية لكي يرثوا الشقة الفاخرة التي يمتلكها في موسكو.

ويقبع مختار خلف القضبان منذ العام 2015، إلا أن المحكمة أصدرت حكمها النهائي بحبسه 22 عاماً، في واحد من أطول العقوبات المسجلة في روسيا، بالرغم من توقيع أكثر من 1700 شخص على عريضة تطالب بالعفو عنه.