الأمم المتحدة تدعو لجمع 3 مليارات دولار لدعم اليمن

جنيف- "القدس" دوت كوم- د ب أ- أكد أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش اليوم الثلاثاء، على أن اليمن بحاجة إلى مساعدات تقترب قيمتها من ثلاثة مليارات دولار هذا العام لدعم ملايين الجوعى والنازحين والمرضى.

وشدد أمام مؤتمر للمانحين في جنيف على أن "اليمن هي أسوأ أزمة إنسانية في العالم".

وتسبب الصراع المستمر منذ ما يقرب من ثلاث سنوات في جعل 2ر22 مليون شخص من بين 27 مليون يمني في حاجة إلى مساعدات إنسانية.

وتعهدت السعودية والإمارات بتقديم 930 مليون دولار، ما رفع التمويل الذي تم جمعه إلى 40% من المليارات الثلاثة المطلوبة في بداية الاجتماع.

وتجدر الإشارة إلى أن اليمن كان يعاني من ارتفاع معدلات الفقر حتى من قبل بداية الصراع.

والآن، أصبح ما يقرب من 18 مليون شخص ليس لديهم إمدادات غذائية مضمونة وأكثر من ثمانية ملايين شخص معرضين لخطر المجاعة.

ويعاني نحو نصف الأطفال في سن ما قبل المدرسة من سوء تغذية مزمن ويعانون من التقزم، وهو الأمر الذي يعيق نموهم الجسدي والذهني.

ويعاني السكان من تبعات القتال والنزوح وانهيار الخدمات الصحية والتعليمية، فضلا عن حوادث القتل والاغتصاب.

وذكّر جوتيريش الدبلوماسيين المجتمعين بأن اليمن نفسه كان أظهر سخاء أكبر بكثير من العديد من الدول الغنية في العالم باستقباله أعدادا كبيرة من اللاجئين الصوماليين.

وأضاف: "ولهذا فإنه من واجبنا أيضا أن نقابل بسخاء السخاء الذي لطالما أبداه اليمنيون للمحتاجين".

وحذر من أن أية مبالغ للمساعدات لن تكون قادرة على إنهاء الصراع. وشدد على أن "التسوية السياسية التي يجري التفاوض عليها من خلال حوار شامل بين اليمنيين هي الحل الوحيد".