موسكو: لن نعترف بنتائج التحقيقات في قضية سكريبال مالم نشارك فيها

فيينا- "القدس" دوت كوم- أكدت روسيا أنها لن تقبل بنتائج التحقيق في قضية تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال في حال عدم مشاركة الخبراء الروس فيه.

صرح بذلك مندوب روسيا الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ألكسندر شولجين، لقناة "روسيا 1" التلفزيونية.

وأشار شولجين إلى أن تفويض خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية "يقتصر حصرا على التحقق من التركيبة الكيميائية للمادة التي تم استخدامها في سالزبري"، وذلك "دون الإشارة إلى أي جهة، أو تحميل أحد المسؤولية.. هذا ليس ضمن تفويضهم".

وأوضح شولجين "نحن مستعدون لحوار مفتوح. ونحن مستعدون للتعاون مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وفي إطار المنظمة، ولذلك فإننا ندعو لعقد دورة طارئة خاصة لهذه المنظمة يوم الرابع من نيسان/ أبريل، في محاولة لإخراج الأمر من المأزق الذي يدفع نحوه البريطانيون".

ونفى وجود خبراء روس ضمن فريق خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الذي عمل في بريطانيا، وعاد إلى لاهاي مع العينات التي أخذها في بريطانيا. ومن المتوقع الكشف عن نتائج التحليلات مع نهاية الأسبوع الجاري.

ومن المقرر أن تعقد الدورة الطارئة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي يوم 4 نيسان/أبريل الجاري خلف أبواب مغلقة.

يذكر أن بريطانيا اتهمت روسيا بتسميم سكريبال وابنته بوليا، فيما نفت روسيا ذلك وتبادلت موسكو ولندن طرد دبلوماسيين .