حماس والجهاد والشعبية يدعون الى تأجيل انعقاد المجلس الوطني

غزة- "القدس" دوت كوم- دعت كل من حركة حماس والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الاثنين، إلى تأجيل انعقاد المجلس الوطني المقرر في نهاية الشهر الجاري لصالح عقد مجلس وطني توحيدي جديد.

جاء ذلك خلال اجتماع بين قيادات من الفصائل الثلاثة بدعوة من كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية لحركة حماس في المجلس التشريعي.

وشددت الفصائل على ضرورة عقد مجلس وطني توحيدي جديد بالخارج تطبيقاً لمخرجات بيروت في يناير2017 وكافة الاتفاقيات الوطنية.

وأكدت على ضرورة إعلان شأن المصلحة الوطنية العليا من خلال هذه الخطوات. معتبرةً أن دماء الشهداء جاءت لتستصرخ الجميع بهذه الضرورة.

وطالبت الجميع بضرورة استثمار النتائج الإيجابية لمسيرة العودة في الاستمرار بهجوم المصالحة، وإنجاز كل ما تم الاتفاق عليه وطنيا، على قاعدة الشراكة الوطنية، وبما يُوحد طاقات الشعب الفلسطيني ومؤسساته في مواجهة التحديات الراهنة، وعلى رأسها إسقاط صفقة القرن والمؤامرات التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية.