شركات التجزئة الأمريكية تتعرض لأكبر عملية قرصنة في تاريخها

واشنطن- "القدس" دوت كوم - قالت شركة "جيميني الاستشارية" وهي شركة تعنى بأمن المعلومات الرقمية وأمن الكمبيوتر، أن مجموعة من قراصنة المعلوماتية قاموا بسرقة بيانات مصرفية لخمسة ملايين بطاقة ائتمان، كما وعرضت بعض المعلومات حول هذه البطاقات المصرفية للبيع.

وبحسب الشركة، فإن مجموعة قراصنة تعرف باسم " JokerStash" تقف خلف هذه العملية، والذين أعلنوا منذ أيام عن طرحهم للبيع معلومات تتعلق بـ125 ألف بطاقة ائتمان.

وفي تقرير للشركة، فإن عملاء عدد من المراكز التجارية وشركات التجزئة كانت ضحية هذه القرصنة وأهمها "ساكس فيفث أفينيو" ومتاجر "لورد وتايلور"،

وبأن ضحايا هذه القرصنة تمت سرقتهم في فترة امتدت من مايو/حزيران 2017 وحتى الوقت الحالي.

ومعظم الأشخاص المتضررين من هذه القرصنة هم موظفون من شركة "Hudson's Bay Co" الكندية ومعظمهم يعيشون في نيويورك ونيوجيرسي.

كما ولم تسلم سلسلة فنادق الرئيس الأمريكي ترامب من القرصنة، بالإضافة لعملاء متاجر مثل "Whole Foods"، " Chipotle"و "Omni Hotels & Resorts".

واعتبر الخبراء أن هذه القرصنة هي الأكبر والأخطر لقطاع التجزئة في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.