أستراليا تحذر رعاياها من السفر إلى روسيا

سيدني - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - حذرت الحكومة الاسترالية اليوم الأحد مواطنيها المسافرين إلى روسيا من احتمال تعرضهم للمضايقات، إثر تصاعد حدة التوترات بعد طرد الدبلوماسيين المتبادل من قبل الطرفين.

وحدثت استراليا التوجيهات الرسمية المتعلقة بالسفر إلى روسيا، اليوم الأحد، للتحذير من امكانية حدوث اعمال انتقامية ضد المواطنين الغربيين، ولحث المسافرين على توخي درجة عالية من الحذر.

وجاء في التوجيهات: "بسبب التوترات السياسية المتصاعدة، يجب أن تكون على دراية بإمكانية حدوث مضايقات معادية للغرب".

وأضافت الهيئة المنوط بها إصدار التوجيهات المتعلقة بالسفر أن الحكومة ليست على دراية بأي صعوبات متزايدة قد يكون واجهها الأستراليون المسافرين إلى روسيا، لكنها أشارت إلى أنه ينبغي على الأشخاص متابعة الوضع الأمني والسياسي عن كثب ومتابعة تحديثات توجيهات السفر.

وقال البيان "تحلوا باليقظة، وتجنبوا أي احتجاجات أو مظاهرات وتجنبوا التعليق علنا على التطورات السياسية".

يذكر أن استراليا طردت اثنين من الدبلوماسيين الروس، الذين اتهمتهم وزيرة الخارجية الأسترالية جولي بيشوب، بأنهم جواسيس، في خطوة جاءت للتأكيد على التضامن مع بريطانيا بعد هجوم الشهر الماضي على الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال وابنته يوليا، باستخدام غاز الاعصاب.

ومن جانبها طردت روسيا اثنين من الدبلوماسيين الاستراليين ردا على ذلك.