طرد عشرين اجنبيا من فرنسا عام 2017 بسبب تطرفهم

باريس- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب)- اعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب ان 20 اجنبيا في وضع قانوني طردوا من الاراضي الفرنسية في 2017 بسبب تطرفهم، لافتا الى انه عدد غير مسبوق.

وسألت صحيفة "وست فرانس" كولومب عن طرد الاجانب المتطرفين، الامر الذي طالب به مجددا اليمين واليمين المتطرف بعد الاعتداءات الجهادية التي اسفرت عن اربعة قتلى في جنوب البلاد في 23 اذار/مارس.

ورد الوزير عبر تويتر السبت "سبق ان حصل ذلك" واصفا هذا العدد بانه "قياسي" من دون ان يدلي بتفاصيل اضافية وخصوصا حول جنسية المطرودين.

واعتبر في مقابلته مع الصحيفة ان هجمات تريب وكاركاسون "كان يصعب توقعها".

وكان يفترض أن يخضع رضوان لقديم منفذ الهجمات للاستجواب لدى الادارة العامة للامن الداخلي التي وجهت إليه استدعاء من أجل إجراء "مقابلة تقييم"، لكن مدعي عام باريس فرنسوا مولانس اوضح أن "متابعته الفعلية لم تتح كشف مؤشرات تنذر بانتقاله الى التنفيذ".

وردا على انتقادات المعارضة التي طالبت باجراءات اكثر تشددا بحق الافراد المدرجين على لائحة الوقاية والتطرف ذي الطابع الارهابي، قال كولومب ان "سجن 26 الف شخص مدرجين على هذه اللائحة او اخرين يمكن اعتبارهم خطرين هو امر مستحيل".