اصابة ام واطفالها الـ6 بالاختناق جراء استهدافهم بالغاز المسيل في مخيم العزة

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج-اصيبت ام واطفالها الـ6 بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، بعد ان اطلقه جنود الاحتلال بكثافة داخل منزلهم في مخيم العزة في بيت لحم .

وهرعت طاقم الاسعاف الى مكان الحادث وتمكنت من اسعاف العائلة واخراجها من منزلها الذي امتلأ بالغاز المسيل للدموع حتى كاد ان يقتلهم.

وقال الناشط يوسف الشرقاوي لمراسل"القدس" والذي شاهد قيام جنود الاحتلال الذين التفوا على المتظاهرين في محيط دوار القبة الى الشمال من مدينة بيت لحم، ان قوة من جنود "حرس الحدود" قاموا بالقاء قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه منازل مخيم العزة المحاذي لموقع المواجهات ودخلت اكثر من اربع قنابل منزل العائلة المصابة، واحداها دخلت من نافذة الحمام ما ادى الى اختناق الاطفال ووالدتهم الذين تلقوا الاسعاف من قبل طاقم الهلال الاحمر، وعلم ان حالتهم اصبحت مستقرة وقد تماثلوا للشفاء.

وكانت المواجهات قد اندلعت بعد ظهر اليوم في محيط قبة راحيل وذلك احتجاجا على المجزرة التي اركبتها قوات الاحتلال الاسرائيلي في قطاع غزة والتي اودت بحياة 15 شابا وجرح نحو 1500 مواطن اخر امس الجمعة، وقام الشبان في بيت لحم بوضع المتاريس الحجرية والاطارات المشتعلة والقوا الحجارة والزجاجات الفارغة وعدد من الحارقات باتجاه الجنود الذين ردوا باطلاق وابل كثيف من العيارات النارية والمطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وقامت دورية عسكرية منطلقة من معسكر قبة راحيل، بدهس احد المتظاهرين ، ما ادى الى اصابته بجراح طفيفة ، وقد تلقى الاسعاف الميداني في المكان ونقل بعد ذلك الى المستشفى.

وكانت مدن بيت لحم وبيت جالا وبيت ساحور والقرى والمخيمات المجاورة قد شهدت منذ ساعات الصباح الباكر اضرابا شاملا حداداعلى ارواح الشهداء .