خلاف بين الملكة إليزابيث و"عروس حفيدها" ميغان بسبب زهور الزفاف

رام الله- "القدس" دوت كوم- التخطيط لحفل زفاف ملكي يترقبه العالم ليس بالأمر السهل، وخاصة مع التفاصيل الكثيرة التي تتخلله، ويبدو أن إحدى تلك النقاط قد أثارت خلافاً بين الملكة البريطانية إليزابيث الثانية والعروس المرتقبة ميغان ماركل.

والتقت ماركل بالملكة لإنهاء بعض التفاصيل، إذ إن مصدراً أخبر مجلة "فانيتي فير"، وفق ما نشرت اليوم السبت، بأن العروس متعاونة جداً في كل شيء، وقد قابلت الملكة للتحدث حول بعض الأفكار المتعلقة بالزهور، التي طرحتها كذلك على الفريق المتخصص بالتحضير للزفاف، ورغم أن ميغان تتقبل كل شيء، لكن يبدو أن لديها أفكارها الخاصة فيما يتعلق بالزهور، بحسب المصدر.

ومن حسابها على إنستغرام الذي حذفته، يعرف أن ميغان تحب زهور الفاوانيا زهرية اللون على وجه الخصوص، لكنها ربما ليست ملكية كفاية؛ إذ إن الملكة إليزابيث لم تستخدم تلك الزهور في زفافها من الأمير فيليب، وكانت باقتها مقتصرة على الأوركيدا وغصن من الآس، في حين تم تزيين قصر ويستمينستر بالزنابق، الأقحوان، القرنفل، الورد الجوري، الكاميليا، واللبلاب.

ووفقاً لمجلة فانيتي فير، فإن ماركل لديها فكرة واضحة جداً عما تريده ليوم زفافها، وهي متمسكة بذلك، حتى وإن كانت الملكة نفسها طرفاً في الأمر.

وقال المصدر للمجلة إن ميغان والأمير هاري يأتيان كل أسبوع من لندن إلى ويندسور من أجل اجتماعات التخطيط الأسبوعية.

(العربي الجديد)