هآرتس: حماس نجحت في إعادة غزة إلى الخطاب الدولي

تل أبيب - "القدس" دوت كوم - قال المحلل والمراسل العسكري "عاموس هرئيل" لصحيفة "هآرتس" العبرية، اليوم السبت، أن حركة حماس نجحت في إعادة غزة إلى الخطاب الدولي من جديد بعد الأحداث التي شهدتها الحدود يوم أمس الجمعة.

وأوضح هرئيل في مقال تحليلي له عبر موقع الصحيفة، أن حماس أوجدت طريقة فعالة للاحتكاك بالجيش الإسرائيلي على الحدود بدلا من استخدام الصواريخ والأنفاق، معتبرا أن الحركة نجحت في ذلك من خلال إعادة غزة للخطاب الدولي وتشتيت انتباه الجيش الإسرائيلي في وقت متفجر مثل عيد الفصح.

وأشار إلى أن الأحداث أمس أعادت قدرا من الاهتمام الدولي بغزة بعد شهور من عدم الاكتراث للوضع الإنساني هناك، لافتًا إلى مطالبات أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش بتحقيق مستقل في ملابسات ما جرى على الحدود، وإدانات دولية مماثلة وعقد جلسة لمجلس الأمن.

وقال: "مع ذلك، فإن غزة لاقت اهتماما أقل في وسائل الإعلام الدولية في ظل القتل اليومي في سوريا والتوتر بين الولايات المتحدة وروسيا". مشيرا إلى مواقف الإدارة الأميركية المؤيدة لإسرائيل، والمخالف للإدارة السابقة التي كانت تدين في بعض الأحيان السلوك الإسرائيلي.

ولفت إلى أن دفن جهود المصالحة مؤخرا بسبب الخلافات بين فتح وحماس عجل ببحث حماس عن طرق أخرى للخروج من محنتها. مشيرا إلى أن الحركة تفكر الآن بالتجهيز لمسيرة النكبة في شهر أيار المقبل.

وأشار إلى أن هناك خشية إسرائيلية من تواصل الاضطرابات على حدود غزة، ما قد يتسبب بانتقالها للضفة وشرقي القدس.