براغ تسلم واشنطن روسيا متهما بالقرصنة المعلوماتية وموسكو ترد : "آن الأوان لوقف قانون الغابة الاميركي"

براغ - "القدس" دوت كوم - أعلنت جمهورية تشيكيا اليوم الجمعة إنها سلمت الولايات المتحدة مواطنا روسيا مطلوبا لدى واشنطن بتهمة قرصنة مواقع تواصل اجتماعي على الانترنت.

واودع يفغيني نيكولين، المطلوب ايضا في روسيا بتهمة الاحتيال، سجنا في براغ منذ توقيفه في العاصمة التشيكية في 2016 في عملية مشتركة مع مكتب التحقيقات الفدرالي (اف.بي.آي).

وتأتي القضية وسط اتهامات واشنطن لروسيا بأنها حاولت "التدخل" من خلال القرصنة في انتخابات 2016 التي فاز فيها دونالد ترامب، الامر الذي ينفيه الكرملين.

وكتبت المتحدثة باسم وزارة العدل التشيكية تيريزا شيبالوفا على (تويتر)، إن الوزارة "تؤكد تسليم المواطن الروسي ي. نيكولين للولايات المتحدة".

واضافت إن عملية التسليم "تمت ليلا".

وحسب موقع الطيران (فلايتوير. كوم) غادرت طائرة حكومية اميركية براغ بعيد منتصف ليل الخميس-الجمعة وحطت بعد تسع ساعات قرب واشنطن.

وفي اعقاب توقيف نيكولين، اتهمت موسكو واشنطن بمضايقة مواطنيها وتعهدت العمل على عدم تسليم نيكولين.

ثم اصدرت مذكرة توقيف منفصلة بحقه بتهمة السرقة من نظام الدفع "ويبماني" على الانترنت.

واتهمت الولايات المتحدة نيكولين بقرصنة شبكتي التواصل الاجتماعي (لينكدين) و(فورمسبرينغ)، وكذلك خدمة حفظ الملفات (دروب بوكس)، حسب ما ذكر محامي نيكولين مارتن ساديليك لوكالة (فرانس برس) آنذاك.

واورد المحامي إن نيكولين يقول إن محققي (اف.بي.آي) حاولوا مرتين اقناعه بالاعتراف بقيامه بهجمات الكترونية على الحزب الديموقراطي الاميركي.

والعام الماضي، قضت محكمة في براغ بإمكان تسليم نيكولين إلى روسيا أو الولايات المتحدة، وتركت القرار الاخير لوزير العدل التشيكي.

وفي موسكو، انتقد السناتور ايغور موروزوف قرار براغ.

وصرح لوكالة أنباء (ريا نوفوستي) الرسمية، أن روسيا "ستطالب بعودته (نيكولين) الى بلده ويعود للقضاء الروسي ان يقرر ما اذا كان خرق القانون ويعاقبه".

وتابع "آن الأوان لوقف قانون الغابة الاميركي".

من جهته، قال اليكسي كولماكوف، المتحدث باسم السفارة الروسية في براغ، إن جمهورية تشيكيا والاتحاد الاوروبي وحلف شمال الاطلسي "فضلت مجددا (اظهار) التضامن السيء السمعة مع حليفها الأميركي".