الحكومة تحمّل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن الاعتداءات بغزة

رام الله - "القدس" دوت كوم - حمّل المتحدث الرسمي، باسم حكومة الوفاق الوطني يوسف المحمود، اليوم الجمعة، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن الاعتداءات التي تقترفها قوات الاحتلال بحق أبناء شعبنا العربي الفلسطيني في كافة أنحاء ارضنا الفلسطينية المحتلة وخاصة في قطاع غزة.

وطالب المحمود بتدخل دولي فوري وعاجل لوقف إراقة دماء أبناء شعبنا العربي الفلسطيني على أيدي قوات الاحتلال الاسرائيلي.

وأكد ان على مؤسسات المجتمع الدولي ان تتحمل مسؤولياتها ازاء شعبنا الاعزل الذي يحيي ذكرى يوم الارض الخالد وهي احدى المناسبات الوطنية الكبرى، وذلك عبر المسيرات السلمية والتظاهرات والمهرجانات الشعبية والتي يواجهها الاحتلال الاسرائيلي بآلة البطش الرهيبة وإراقة الدماء في تحد سافر لكافة القوانين والشرائع الدولية والإنسانية التي تبيح للمواطنين العزل التعبير عن آرائهم بكافة الأشكال المتاحة كالمسيرات والمهرجانات والتظاهرات السلمية ضمن التحركات التي تعبر بشكل حضاري عن اصرار أبناء شعبنا البطل على نهج الكفاح والنضال حتى إنهاء الاحتلال ونيل الحرية والسيادة والاستقلال.

كما أكد المتحدث الرسمي في هذه المناسبة الخالدة وفِي هذا الْيَوْمَ الكبير، تمسك حكومة الوفاق الوطني بتحقيق المصالحة الوطنية، والمحافظة على وحدة أبناء شعبنا الفلسطيني البطل ووحدة الصف الوطني، واستمرار السعي وبذل كافة الجهود من اجل إنهاء الانقسام البغيض والوقوف صفا واحدا في مواجهة التحديات الخطيرة التي تواجه شعبنا وقيادته.