تركيا ترفض أي وساطة فرنسية للحوار مع أكراد سوريا

اسطنبول- "القدس" دوت كوم- رفضت تركيا الجمعة أي وساطة فرنسية لاجراء حوار بين انقرة وقوات سوريا الديموقراطية، التحالف العربي الكردي الذي استقبل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ممثلين عنه يوم امس الخميس.

وقال الناطق باسم الرئاسة التركية ابراهيم كالين "نرفض أي جهد يهدف الى تشجيع حوار او اتصالات او وساطة بين تركيا وهذه المجموعات الارهابية".

وجاءت تصريحات كالين بعدما دعت باريس الى حوار بين تركيا و"قوات سوريا الديموقراطية" التي تهيمن عليها وحدات حماية الشعب الكردية التي تدينها انقرة.