رياح عاتية تلحق خسائر فادحة بمزارعي الاغوار

نابلس- "القدس"دوت كوم- غسان الكتوت- ألحقت رياح عاتية ضربت مناطق الأغوار خسائر فادحة بالمزارعين في عدد من القرى والمناطق شرق نابلس.

وأفاد رئيس مجلس قروي فروش بيت دجن شرق نابلس توفيق الحاج محمد أن الرياح دمرت أكثر من ٨٠٠ دونم من البيوت البلاستيكية (الدفيئات الزراعية)، منها ٢٠٠ دونم دمرت بشكل كامل.

وأوضح أن الخسائر وفق التقديرات الأولية تقدر بمئات آلاف الشواقل، وهي تشمل البيوت البلاستيكية والمزروعات التي بداخلها.

وأشار إلى أن طواقم وزارة الزراعة حضرت للبلدة وشرعت بعملية حصر للأضرار، متوقعا أن يستغرق عملها عدة أيام.

وتوقع أن تؤدي هذه الخسائر إلى ارتفاع في أسعار الخضروات، خاصة وأن منطقة الاغوار تشكل سلة الغذاء الفلسطيني.

وطالب الحاج محمد الحكومة والمؤسسات المعنية بصرف تعويضات ومساعدات عاجلة للمزارعين، خاصة وأن غالبيتهم عليهم ديون كبيرة لتجار المستلزمات الزراعية، محذرا من خطورة عزوفهم عن زراعة أراضيهم في الموسم الزراعي القادم.

واشار الى ان هذه المناطقة تعتبر من المناطق المهددة بالزحف الاستيطاني، حيث انها محاطة بالمستوطنات التي التهمت أكثر من 12 ألف دونم من أراضي القرية، ولم يتبق بايدي اصحابها سوى الفي دونم.

وتسببت العواصف التي ضربت منطقة حمصة التحتا في الاغوار الشمالية بالحاق اضرار بالبركسات التي يستخدمها المزارعون هناك كحظائر للمواشي كما افاد سليمان بشارات، الذي اكد نفوق عدد من رؤوس الماشية خاصته جراء ذلك.