الاحصاء : إسرائيل استولت على أكثر من ألفي دونم من أراضي الفلسطينيين العام الماضي

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال تقرير صادر عن الجهاز المركزي للإحصاء اليوم (الخميس)، إن إسرائيل استولت على نحو 2100 دونم من أراضي الفلسطينيين في الضفة الغربية بما فيها شرق القدس عام 2017.

وذكر الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني في تقرير بمناسبة الذكرى السنوية 42 لـ"يوم الأرض" أن الاستيلاء على الأراضي الخاصة بالفلسطينيين يتم لتوسيع الحواجز العسكرية وإقامة نقاط مراقبة لحماية المستوطنين ولصالح التوسع الاستيطاني.

وأوضح التقرير أن إسرائيل تستغل أكثر من 85 في المائة من مساحة فلسطين التاريخية البالغة حوالي 27 ألف متر مربع، ولم يتبق للفلسطينيين سوى حوالي 15 في المائة فقط من مساحة الأراضي، في وقت بلغت فيه بلغت نسبة الفلسطينيين 48 في المائة من إجمالي السكان في فلسطين التاريخية.

وحسب التقرير فإن إسرائيل تسيطر على أكثر من 90 في المائة من مساحة مناطق الأغوار التي تشكل ما نسبته 29 في المائة من إجمالي مساحة الضفة الغربية.

وأورد التقرير أن عدد المواقع الاستيطانية والقواعد العسكرية الإسرائيلية في نهاية عام 2016 في الضفة الغربية بلغ 425 منها 150 مستوطنة و107 بؤر استعمارية.

وقال إن العام 2017 شهد زيادة كبيرة في وتيرة بناء وتوسيع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، في وقت صادقت فيه إسرائيل على بناء أكثر من 16 ألف سكنية جديدة ثلثها في القدس.

وأضاف أن إسرائيل صادقت عام 2017 على إقامة 4 مستوطنات جديدة واحدة جنوب محافظة نابلس و3 في الأغوار، وعزلت بجدار الفصل أكثر من 12 في المائة من مساحة الضفة الغربية.

وقدر التقرير عدد المستوطنين الإسرائيليين في الضفة الغربية والقدس بنحو 636 ألف مستوطن بواقع حوالي 21.4 مستوطن مقابل كل 100 فلسطيني.

وأفاد أن إسرائيل هدمت 433 مبنى فلسطينيا في العام 2017، منها 46 في المائة في مدينة القدس، كما أصدرت أكثر من ألف أمر هدم في العام نفسه.

كما اتهم التقرير الجيش الإسرائيلي بتجريف واقتلاع نحو 10 آلاف شجرة في الأراضي الفلسطينية خلال العام 2017، فيما تم تحويل آلاف الدونمات للمستوطنين لزراعتها.