فتح للسفير فريدمان: توقف عن التصرف كممثل لغلاة المستوطنين

رام الله- "القدس" دوت كوم- دعت حركة فتح السفير الأمريكي في تل أبيب، ديفيد فريدمان، للتوقف عن تهديداته بحق الشعب الفلسطيني، والرئيس محمود عباس.

وقال مفوض التعبئة والتنظيم في حركة فتح، منير الجاغوب، في تصريح اليوم: "على السفير الأمريكي أن يكفّ عن التصرف كممثل لغلاة المستوطنين وأن يقلع عن أوهامه بأن فلسطينياً واحداً يمكن أن يعير تهديداته مثقال ذرّة من الإهتمام".

وأضاف الجاغوب: "الرئيس أبو مازن هو الرئيس المنتخب للشعب الفلسطيني وهو المؤتمن على المشروع الوطني الفلسطيني والحارس لمقدّسات شعبنا وفي المقدمة منها مدينة القدس عاصمة فلسطين الأبدية، تماماً كما كان من قبله الشهيد المؤسس ياسر عرفات والذي اختار الشهادة دفاعاً عن ثوابت شعبنا وأهدافه الوطنية".

وأكد الجاغوب أن "على الإدارة الأمريكية أن تتوقف عن الوهم بأنها يمكن أن تجد فلسطينياً واحداً يمكنه أن يقبل بالتنازل عن هذه الأهداف أو أن يرضخ للتهديد والإبتزاز".

وشدد على أن تصريحات فريدمان "لن يكون مردودها سوى أمرين: الاول هو المزيد من الإصرار الفلسطيني على التمسك بالثوابت الوطنية والإلتفاف حول سياسة الأخ الرئيس أبو مازن والدفاع عنه والإستمرار في الصمود أمام المشروع الأمريكي-الإسرائيلي الهادف إلى تصفية قضية فلسطين وفرض الإحتلال الإستيطاني الإسرائلي على شعبنا كأمرٍ واقع. والثاني هو المزيد من العزلة للسياسة الامريكية المعادية لشعبنا والمتعارضة مع الشرعية الدولية ومع مواقف الغالبية العظمى من دول العالم وشعوبه بما في ذلك قطاعات واسعة ومتزايدة من الشعب الأمريكي".