ليبرمان يهاجم ابو مازن ويصفه بـ "المؤيد للارهاب"

رام الله- "القدس" دوت كوم- هاجم وزير الجيش الاسرائيلي افغيدور ليبرمان مساء اليوم الرئيس محمود عباس، ووصفه بـ"المؤيد للارهاب" .

وقال " ابو مازن مؤيد للارهاب ولقد ازال القناع وازال قفازه"، ويأتي ذلك عقب محاولات الضغط الاسرائيلية لوقف مستحقات الاسرى والشهداء .

واكد ليبرمان بانه سيتم خصم الاموال التي تدفها السلطة الفلسطينية للاسرى وذوى الشهداء، من الضرائب التي يتم جبايتها من الجانب الاسرائيلي .

وغرد ليبرمان بذلك عبر توتير تعليقا على تقرير نشره موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت " أشار إلى أن الميزانية الجديدة للسلطة الفلسطينية تشمل دفع رواتب عوائل الشهداء والأسرى.

واعتبر الموقع العبري أن تخصيص الأموال لعوائل الشهداء والأسرى بأنه تحدٍ واضح للولايات المتحدة وإسرائيل وبلدان أخرى تعمل على تشريع قوانين ضد تمويل السلطة الفلسطينية "للإرهاب".

وأشار إلى 7.47% من إجمالي الميزانية التشغيلية للسلطة يتم دفعها للأسرى في السجون ولعوائلهم وعوائل الشهداء والجرحى. وهو مبلغ 44% من الأموال التي يتوقع أن تستلمها السلطة كمساعدات خارجية في 2018 بمبلغ يصل 2.79 مليار شيكل.