احكام بالسجن على تسعة بحرينيين هاجموا دورية أمنية

دبي- "القدس" دوت كوم- أ ف ب - أصدرت محكمة بحرينية حكماً بالسجن على تسعة مواطنين شيعة، بينهم قاصر وقريب لناشط معروف، بتهمة إلقاء زجاجات حارقة "مولوتوف" على دورية أمنية، بحسب ما اعلن مصدر قضائي بحريني ونشطاء، الثلاثاء.

وقال المصدر القضائي، إن المحكمة الكبرى الجنائية البحرينية قضت بالسجن سبع سنوات على ثمانية مواطنين بتهمة القاء زجاجات حارقة على دورية أمنية، متمركزة بالقرب من دوار قرية عالي الشيعية جنوب البلاد، والتسبب بإحراقها، بالاضافة الى سجن فتى لم يبلغ الثامنة عشرة من عمره لمدة 3 سنوات.

ومن جهته، أعلن "معهد البحرين للحقوق والديمقراطية" ومقره لندن، ان احد المحكومين هو الفتى سيد نزار الوداعي، وهو قريب سيد احمد الوداعي، الذي يعمل في المعهد.

وقال سيد احمد الوداعي، إن المحامين اكدوا له ان قريبه الشاب، والذي يقضي بالفعل حكما اخر بالسجن لثلاث سنوات بتهمة زرع قنبلة زائفة، من بين المحكومين.

وحكم على والدة الفتى هاجر منصور حسن (49 عاما) بالسجن ثلاث سنوات في اكتوبر الماضي، في محاكمة نددت بها منظمات حقوقية منها هيومن رايتس ووتش التي اعتبرت ان "استهداف أفراد العائلة لإسكات الناشطين هو عقاب جماعي".