حماس تقيم نقطة تفتيش قبل معبر "ايرز"

غزة- "القدس" دوت كوم- انتقد مبعوث الامين العام للأمم المتحدة لعملية السلام نيكولاي ملادينوف الاثنين اقامة حماس نقطة تفتيش على معبر بيت حانون قبل معبر ايريز العسكري الإسرائيلي شمال قطاع غزة، الامر الذي قالت وزارة داخلية حماس انه "اجراءات مؤقتة".

وقال ملادينوف في بيان صحفي "أشير بقلق، التقارير التي ظهرت اليوم تشير الى ان حماس أقامت نقطة تفتيش خارج معبر بيت حانون/ايريز، وتتحكم بدخول الافراد المواطنين والاجانب الى غزة وبخروج جميع حاملي بطاقة الهوية من غزة".

واشار الى انه "وفقا لاتفاق 12 تشرين الأول/اكتوبر الفلسطيني يجب تسليم جميع نقاط التفتيش للسلطة الفلسطينية".

وردا على ذلك، قال المتحدث باسم وزارة الداخلية التابعة لحماس اياد البزم في تصريح لوكالة فرانس برس ان "هناك اجراءات مؤقتة تفرضها الاجهزة الامنية على كافة المنافذ والمناطق الحدودية في اطار متابعة التحقيقات في تفجير موكب رئيس الوزراء".

وقال مصدر امني فضل عدم الكشف عن هويته في هذا المعبر أن امن حماس "اقام منذ الخميس الماضي نقطة تفتيش على البوابة الخارجية للمعبر ومنع عدداً من الناس من السفر".

في الاول من تشرين الثاني/نوفمبر، تسلمت السلطة الفلسطينية المسؤولية الكاملة على معابر القطاع وبينها معبر رفح بعدما كانت تسيطر عليها حركة حماس منذ صيف 2007.

وجاءت خطوة تسليم معابر قطاع غزة للسلطة الفلسطينية ضمن بنود اتفاق مصالحة وقعته حركتا حماس وفتح في القاهرة في تشرين الاول/اكتوبر 2017 برعاية مصرية.

وفي 13 آذار/مارس استهدف انفجار موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله في بيت حانون بعد دخوله قطاع غزة، ما شكل ضربة جديدة لعملية المصالحة الفلسطينية المتعثرة أساسا بين حركتي فتح وحماس. ولم يصب الحمد الله في الانفجار الا انه أوقع سبعة جرحى.

وقتل الخميس المشتبه به الرئيسي في التفجير اثر اشتباكات خلال عملية لاعتقاله ادت ايضا الى مقتل احد مساعديه وضابطين من أمن حماس.