مؤتمر حول التجارة والتسويق الإلكتروني

الخليل- "القدس" دوت كوم- أطلقت غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل مؤتمرها الاقتصادي الثالث بعنوان "مؤتمر التجارة والتسويق الإلكتروني الواقع والآفاق" وذلك برعاية وزير التربية والتعليم العالي الدكتور صبري صيدم، وبحضور رئيس اتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية الفلسطينية خليل رزق، ومحافظ الخليل كامل حميد، ورئيس بلدية الخليل تيسير ابو سنينة، وعدد من رؤساء الغرف التجارية وممثلي المؤسسات الحكومية والأهلية والخاصة وحشد من المهتمين.

وعقد هذا المؤتمر بالشراكة مع وزارة الاقتصاد الوطني ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة التربية والتعليم العالي ووزارة العدل وسلطة النقد ومحافظة الخليل واتحاد الغرفة التجارية الصناعية الزراعية الفلسطينية وملتقى رجال الأعمال وجامعة بوليتكنك فلسطين.

واشار رئيس الغرفة التجارية المهندس محمد غازي الحرباوي إلى أهمية استثمار التجارة الإلكترونية في ترويج بضائعنا ومنتجاتنا الوطنية في الأسواق العالمية، وتوفير فرص عمل للخريجين والعاطلين عن العمل.

واكد رئيس اتحاد الغرف التجارية الصناعية الفلسطينية خليل رزق أن تسويق المنتجات عبر الإنترنت يساعد في خفض تكلفة النقل والوصول إلى أسواق جديدة، ونوه إلى ضرورة توعية المنشآت الاقتصادية في كيفية استغلال شبكة الإنترنت لترويج منتجاتهم.

واشار ابو سنينة الى ارتباط حياتنا اليومية بالإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي داعياً إلى استغلال ذلك والتواصل مع العملاء من جميع انحاء العالم، واستهداف جميع الشرائح الاجتماعية.

وقال محافظ الخليل كامل حميد أن المؤسسات الاقتصادية الوطنية أبدعت في إظهار طبيعة الصراع في فلسطين من خلال إبراز دور الاقتصاد المقاوم والتجارة المقاومة وأصبح التسوق الإلكتروني معياراً لإظهار حضارة الدول ومدى تقدمها.

واشار الدكتور صبري صيدم إلى الجهود الحثيثة التي تبذلها الوزارة لتطوير قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني من خلال قيادة المجلس الأعلى لهذا القطاع، مؤكداً ان ذلك يساعد في خلق فرص عمل للخريجين والحد من البطالة والمساهمة في إحداث التنمية الشاملة والمستدامة.

وشدد صيدم على ضرورة تغيير النظرة السلبية اتجاه التعليم المهني والتقني، مؤكداً أن مستقبل فلسطين يرتبط بمدى التوجه لهذا القطاع الحيوي، داعياً الطلبة للالتحاق بمختلف التخصصات المهنية والتقنية كون سوق العمل بحاجة لها، مؤكداً في ذات الوقت سعي الوزارة لتعزيز مفهوم المدارس المستدامة.

وتم خلال المؤتمر إطلاق موقع تسوق إلكتروني لمشروع شغل الخليل، الذي يندرج ضمن مشروعات التجمعات العنقودية في فلسطين، ويتخصص في النهوض بقطاع الأحذية والجلود وترويج منتجاته، حيث أعلن رئيس التجمع المهندس طارق أبو الفيلات عن البدء بتسويق الأحذية الخليلية عبر الانترنت من خلال موقع "متجر أحذية الخليل الإلكتروني".

وناقش المؤتمر في عدة جلسات الجوانب القانونية والمالية، وتضمنت قانون المعاملات الإلكترونية، والتحكيم القانوني في قضايا التجارة الدولية، والمعاملات الإلكترونية، والمعاملات الإلكترونية في فلسطين، وواقع البنية التحتية للاتصالات ومتطلبات البنية التحية للتجارة الإلكترونية، ومحددات نجاح مجتمع المعلوماتية ،والمواقع وتطبيقات الموبايل كأدوات للتسويق، وفي الجلسة الثالثة تم التركيز على النصائح والإرشادات المهنية والخصوصية وامن المعلومات وحماية المستهلك، وتم استعراض بعض قصص النجاح.