علاء الصطافي حراً بعد 14 عاما في سجون الاحتلال

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج- اطلقت سلطات الاحتلال الاسرائيلية سراح الاسير علاء الدين علي الصطافي بعد ان انهى محكوميته البالغة 14 عاما قضاها في سجون الاحتلال على خلفية مقاومة الاحتلال والانتماء لكتائب شهداء الاقصى الجناح العسكري لحركة فتح.

ونظمت حركة فتح حفل استقبال حاشد للاسير الصطافي، شارك فيه حشد كبير من المواطنين، الذين خرجوا في مسيرة سيارات جابت شوارع بيت لحم وصولا الى منزل عائلته خلال استقباله، كما وقام وفد كبير من حركة فتح وعلى رأسه محمود العالول نائب رئيس الحركة بتقديم التهاني للاسير المحرر وعائلته.

وقال محمد جميل، امين سر حركة فتح في مخيم الدهيشة في خلال حفل استقبال الاسير الصطافي "ان حركة فتح تستقبل اليوم احد ابطالها وكوادرها الذين اعتقلوا وهم فتيانا حيث كان الاسير علاء لم يتعدى عمره 18 عاما وهاهو يخرج اليوم بعد هذه السنين الطويلة اكثر قناعة على التمسك بحقوق شعبنا واكثر ثقة بحتمية تحقيقها"، مؤكدا ان "فتح ستبقى متمسكة بهذه الحقوق والدفاع عنها حتى تحقيقها".

من جانبه اشاد العالول خلال تقديمه التهاني بالافراج عن الاسير الصطافي بصموده وصمود الحركة الوطنية الاسيرة مشيرا الى الظروف الصعبة والحساسة التي تمر بها القضية الفلسطينية ومؤكدا على ان "حركة فتح بوحدتها وبنضالها قادرة على اجتياز هذه الصعوبات، وستبقى كما عهدها شعبنا قوية متينة على خطى قادتها الشهداء الكبار لتصبح لاعبة اساسية في السياسة والنضال والجغرافيا ليس على الصعيد المحلي والاقليمي وحسب بل ايضا على الصعيد الدولي".