منع مزارعين من حراثة أراضيهم غرب نابلس والاعتداء على أحدهم

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- منعت قوات الاحتلال المزارعين في بلدة تل غرب نابلس اليوم من حراثة اراضيهم قرب بؤرة "جلعاد" الاستيطانية، في الوقت الذي هاجم المستوطنون مزارعا أثناء عمله في أرضه.

وأفادت مصادر محلية ان المواطن يوسف جمعة من بلدة اماتين شرق قلقيلية أصيب بجروح في راسه، وتم نقله لمستشفى رفيديا بنابلس لتلقي العلاج، بعد ان هاجمه عدد من مستوطني بؤرة "جلعاد".

ومنعت قوات الاحتلال صباح الاحد المزارعين من حراثة أراضيهم بالمنطقة الجنوبية في بلدة تل.

وافاد المزارع خالد عصيدة أنهم توجهوا صباحا لحراثة أراضيهم الواقعة في منطقة الخنادق جنوبي البلدة، بعد الحصول على تنسيق عبر الارتباط للعمل لمدة ثلاثة أيام.

وأضاف أن مجموعة من المستوطنين هاجموهم وحاولوا منعهم من العمل، ووصلت قوات الاحتلال واحتجزتهم مع جراراتهم ومنعتهم من مواصلة العمل، بحجة عدم وجود تنسيق مسبق.

وأوضح عصيدة أن هذه المنطقة تضم أهم كروم الزيتون في تل، وهي مهددة بالمصادرة لصالح بؤرة "جلعاد"، منذ أن وضع فيها المستوطنون عدة بيوت متنقلة، في أعقاب مقتل الحاخام "رازئيل شيفح" في كانون الثاني الماضي.