واشنطن تهدد مجددا بمغادرة مجلس حقوق الانسان "تضامنا مع اسرائيل"

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - "القدس" دوت كوم - هددت الولايات المتحدة اليوم الجمعة مرة اخرى بالانسحاب من مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة، بعد ان اعتمد هذا المجلس الذي يتخذ من جنيف مقرا خمسة قرارات تدين سياسات اسرائيل.

وقالت سفيرة الولايات المتحدة في الامم المتحدة نيكي هايلي في بيان "عندما يتعامل مجلس حقوق الانسان مع اسرائيل بشكل اسوأ مما يتعامل به مع كوريا الشمالية وايران وسوريا، فإن هذا المجلس نفسه هو الفاقد الاهلية"، واعتبرت انه "منحاز كثيرا ضد اسرائيل".

واشارت الى ان مجلس حقوق الانسان أقر خمسة قرارات ضد اسرائيل وقرارا واحدا ضد كل من كوريا الشمالية وايران وسوريا.

واضافت هايلي محذرة "ان لصبرنا حدودا، واعمال اليوم تكشف بشكل واضح ان هذه المنظمة تفتقر الى المصداقية الضرورية لتكون مدافعا حقيقيا عن حقوق الانسان".

ويتزامن هذا التحذير بمغادرة مجلس حقوق الانسان مع تعيين المحافظ المتشدد جون بولتون مستشارا للامن القومي في البيت الابيض.

ومنذ وصول الرئيس دونالد ترامب الى البيت الابيض غادرت الولايات المتحدة منظمة (اليونسكو)، وخفضت كثيرا من مشاركتها في موازنة الامم المتحدة، كما اعلنت عزمها على الانسحاب من اتفاقية باريس حول المناخ.